​​​​​​​صحيفة: طالبان تفرض الزواج القسري على الطالبات الأفغانيات

أفادت صحيفة إسبانية في تقرير لها، بإجبار طالبان، الطالبات في أفغانستان على الزواج منهم.

ونقلت  صحيفة "بائيس" الإسبانية، خلال تقريرها عن الزواج القسري لطالبات من طالبان وأعادت نشره وكالة أنباء المرأة NUJINH، عن بعض الطالبات أقوالهن، حيث تحدثت طالبة الطب فوزية محمدي (اسم مستعار) البالغة من العمر 17 عاماً من العاصمة الأفغانية كابول، عن إجبار الطالبات على الزواج من طالبان "تحدد حركة طالبان الفتيات بناءً على معلوماتهن وتضغط عليهن للزواج".

وأوضحت للصحيفة الإسبانية، أنه قد طلب منها فجأة الذهاب إلى الجامعة بحجة الامتحان، لكنها عندما دخلت إلى الجامعة وشاهدت الفتيات وطالبان، أدركت أن هذا "فخ".

وأشارت إلى أن "طالبان أعلنت أن الطالبات لم يعد لهن الحق في الدراسة، واختاروا عدة طالبات بمن فيهن أنا، وقالوا إنه يجب علينا الزواج منهم، تمكنت من الفرار من هناك وعدت إلى المنزل، وبعد ساعات قليلة رأوني وأنا داخلة إلى المنزل، وطلبوا من عائلتي أن تزوجني لهم".

وأضافت بأنها اختبأت في مكان آمن بعيداً عن أعين طالبان بمساعدة عائلتها، على الرغم من تعرض والدها للضرب والضغط عليه، إلا أنه رفض الكشف عن مكان ابنته.

من جانبها أكدت الصحفية الأفغانية خديجة أمين أن "طالبان تستخدم المعلومات الشخصية في سجلات التسجيل الجامعية للعثور على هؤلاء النساء".

 ( ي م)


إقرأ أيضاً