​​​​​​​شبيبة قامشلو: سنستمرّ في مقاومتنا من أجل القائد حتّى تحريره

تحت شعار "حان وقت حرية القائد APO حتماً سننتصر" ، خرج اليوم، شبيبة مدينة قامشلو في مسيرة، أكّدوا من خلالها بأنّهم سيفشلون المخطّطات التركيّة في المنطقة، وسيستمرّون في المقاومة حتّى تحرير القائد أوجلان.

تنديداً بالمؤامرة الدوليّة التي حيكت ضدّ القائد عبد الله أوجلان في 15 شباط عام 1999، خرج اليوم، شبيبة مدينة قامشلو، في مسيرة انطلقت من شارع منير حبيب بمدينة قامشلو، متّجهة صوب مبنى الأمم المتّحدة، حمل المشاركون خلالها لافتات كُتب عليها "حان وقت حرّية القائد APO حتماً سننتصر"، وصور القائد أوجلان، وأعلام PYD ، مردّدين شعارات "لا حياة بدون القائد".

وعند وصول المشاركين إلى مبنى مفوضية الأمم المتّحدة، وقفوا دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل عضو مجلس PYD العام، عفيف أسعد الذي استنكر من خلالها المؤامرة الدولية على القائد أوجلان، وقال: "نحن نمرّ الآن  بمرحلة حسّاسة وتاريخية، حيث أنّ دولة الاحتلال التركيّة تقوم بالمخطّطات على الشعب الكردي، لكنّنا نؤكّد أنّنا سنقوم بإفشال تلك المخطّطات، وسنستمرّ في مقاومتنا، وسندعم القائد حتّى نتمكّن من تحريره".

 وأردف عفيف: "لن تستطيعوا كسر إرادة الشّعب الكردي باعتقال القائد أوجلان، لأنّنا نعلم جيداً بأن القائد حرّ بفكره".

ومن ثمّ انتهت المسيرة بترديد الشّعارات التي تحيّي القائد أوجلان، وتندّد بالمؤامرة الدوليّة ضدّه.

(ه ع/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً