​​​​​​​شبيبة إقليم الفرات ومنبج تستنكر جرائم الاحتلال التّركيّ بحقّ الشّعب الكرديّ

استنكر شبيبة إقليم الفرات ومدينة منبج الجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال التركية بحقّ الشعب الكردي, وذلك من خلال تنظيم مسيرة راجلة, مؤكّدين خلالها مواصلتهم لمسيرة الشهداء والمناضلين.

ضمن سلسلة ردود الفعل الجماهيرية المنددة بالجرائم التي ترتكبها آلة القتل التركية بحقّ الشعب الكردي, واستهداف القياديين والمناضلين الكرد والتي كان آخرها استهداف عضو اللجنة المركزية لحزب العمال الكردستاني قاسم انكين, نظّمت شبيبة إقليم الفرات ومنبج مسيرات راجلة طالبوا فيها بالوقوف في وجه الاحتلال التركي وفضح جرائمه.

وانطلقت المسيرة الشبابية من ساحة المرأة الحرة في مدينة كوباني وتوجّهت نحو مزار الشهيدة دجلة مروراً بطريق حلب, والتي شارك فيها العشرات من شبيبة إقليم الفرات ومنبج, من العرب والكرد.

وتخللت المسيرة وقفة احتجاجية في مزار الشهيدة دجلة، حيث رددوا خلالها شعارات تستنكر جرائم دولة الاحتلال التركية بحقّ الشعب الكردي في عموم كردستان.

هذا وألقت العضوة في شبيبة كوباني ماجدة حسو كلمة أكدت من خلالها على الاستمرار في النضال والسير على نهج الشهداء والمناضلين وقادة الثورة حتى تحقيق أهدافهم وتحرير الأرض والشعب.

وأضافت حسو : "الاحتلال التركي يستهدف الشعب الكردي عبر استهداف مناضليه وقادته والشخصيات السياسية".

وأكّدت ماجدة في نفس الوقت أنّ جرائم الاحتلال التركي بحق المرأة الكردية في شمال وشرق سوريا, وباقي أجزاء كردستان مستمرّة منذ عقود في محاولة منها للنيل من إرادة المرأة الكردية الحرة والمناضلة، ومنها الجريمة بحق بارين كوباني, وهفرين خلف, والفتاة العفرينية ملك نبي خليل, ومؤخّراً اعتقال المناضلة ليلى كوفن.

وانهت المسيرة بعد ترديد الشعارات المستنكرة لجرائم الاحتلال التركيّ والتي تحيّي نضال المرأة الكرديّة.

(س ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً