​​​​​​​شبيبة إقليم عفرين يتظاهرون ضد الهجمات الكيماوية لجيش الاحتلال التركي

نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين مظاهرة للتنديد بهجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع بالأسلحة الكيماوية والمحرمة دولياً، وأكدوا على المقاومة والصمود والنضال في وجه أعداء الشعب الكردي والسير على خطا شهداء الحرية.

نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية لإقليم عفرين اليوم، مظاهرة للتنديد بهجمات دولة الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع بالأسلحة الكيماوية والمحرمة دولياً، وذلك في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء.

وكانت قيادة مركز الدفاع الشعبي (NPG) قد أصدرت الثلاثاء الماضي 18 تشرين الأول الجاري، بياناً كتابياً حول هجمات الاحتلال التركي بالأسلحة الكيماوية على مناطق الدفاع المشروع وأكدت استشهاد 17 مقاتلاً ومقاتلة.

وانطلق المتظاهرون من ساحة مدرسة السواقة في ناحية فافين وهم يحملون صور الشهداء والقائد عبد الله أوجلان وأعلام حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة، بالإضافة إلى يافطات كتب عليها "بانتقامنا الثوري سندحر الخيانة والاحتلال"، وسط ترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكريلا وتمجد الشهداء.

ولدى وصول المتظاهرين إلى مزار الشهداء في ناحية فافين، توقفوا دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء ثم ألقيت كلمة باسم حركة الشبيبة الثورية السورية من قبل الإدارية، أمينة حاج عبدو، التي استذكرت في البداية الشهداء الذين قدموا أرواحهم في سبيل الحرية، وقالت إن "دولة الاحتلال التركي بمشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني تسعى إلى إبادة الشعب الكردي والقضاء عليه، مبينةً أن الحرب التي تجري في كردستان أصبحت ساحة للحرب العالمية الثالثة.

وشددت أمينة حاج عبدو في حديثها بأن الحرب المستمرة في كردستان هي حرب الوجود ولا وجود بنسبة لشعب الكردي وجميع الشعوب التواقة إلى الحرية، مستنكرة مشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني مع دولة الاحتلال التركي في عدوانها على الشعب الكردي والقوات التي تدافع عن هوية الشعب الكردي في كردستان والعالم أجمع.

واختتمت أمينة حاج عبدو كلمتها بالتأكيد على المقاومة والصمود والنضال في وجه أعداء الشعب الكردي والسير على خطا شهداء الحرية، لتنتهي المظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي مقاومة الكريلا وتمجد تضحيات الشهداء.

(ج س/ف)

ANHA


إقرأ أيضاً