​​​​​​​شبيبة الطبقة ينظمون مسيرة بالمشاعل تنديداً بهجمات وجرائم تركيا ومرتزقتها

نظم اليوم اتحاد الشبيبة الثورية والمرأة الشابة في اتحاد الشبيبة الثورية بمنطقة المنصورة التابعة لمدينة الطبقة، مسيرة بالمشاعل تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وذلك تحت شعار "هلموا لمعركة الحرية".

حيث شارك المئات من أهالي المنصورة والطبقة وممثلون عن الإدارة المدنية والأحزاب السياسية وأعضاء من الشبيبة والمرأة الشابة في المسيرة.

وانطلقت المسيرة من أمام مجلس حزب سوريا المستقبل وجابت الطريق العام وحمل المشاركون اللافتات وبدأت بالهتافات التي تندد بالهجمات العدوانية للاحتلال التركي على المنطقة.

ومن ثم توقف المشاركون أمام مركز الشهيد سيوار منصورة للأنشطة الشبابية، وألقي هناك بيان باسم الشبيبة الثورية ألقاه الإداري في مركز الشبيبة في المنصورة ليث المحسن حيث قال:

"بعد جميع تدخلات الاحتلال التركي في أغلب مناطق الشرق الأوسط ومنها مناطق شمال وشرق سوريا، وسط صمت منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي ما جعل دولة الاحتلال تتمادى في توسيع نفوذها واحتلال مناطق أكثر".

وأضاف البيان: "الدولة التركية التي لم تكفها الحروب ولا الدماء، وبعد فشل سياساتها في احتلال عموم المنطقة لجأت إلى أساليب أخرى لا إنسانية ومنها قطع مياه نهر الفرات عن سوريا والعراق".

وأردف البيان: "نحن كحركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة في منطقة الطبقة وريفها ندين ونستنكر هذه الهجمات الغاشمة بشتى أنواعها".

وأكد البيان: "رغم هذه الهجمات الغاشمة نؤكد أننا لن نستسلم ونقول لهم لن تستطيعوا حجب شمسنا وسنستمر على خطى شهدائنا الذي ضحوا بأغلى ما يملكون حتى تكون هذه الأرض حرة".

وفي الختام تم إلقاء كلمة باسم خط المنصورة ألقتها الإدارية أمينة العلي وقالت: "نقف اليوم هنا بكل فئات ومكونات شعبنا لندين ونستنكر هجمات الاحتلال التركي على مناطقنا وبحق الشعب الأعزل".

وطالبت أمينة العلي: "المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل السريع لمحاسبة تركيا ومرتزقتها الذين ارتكبوا جرائم حرب بحق الأطفال والنساء".

 (س ك)

ANHA


إقرأ أيضاً