​​​​​​​شبيبة الرقة يستنكرون هجمات الاحتلال التركي على شنكال ويدينون الصمت الدولي والعراقي

استنكرت حركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في مدينة الرقة هجمات الاحتلال التركي على شنكال، والجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب الإيزيدي، وأدانوا خلال البيان صمت المجتمع الدولي بشكل عام والدولة العراقية بشكل خاص.

وتجمع العشرات من شبيبة الرقة واتحاد المرأة الشابة أمام مركز الشبيبة الثورية وسط المدينة للإدلاء بالبيان الذي قرئ من قبل العضو في الشبيبة الثورية عارف العلي.

وجاء في نص البيان"

ما زالت الدولة الفاشية التركية تزيد من هجماتها البربرية والوحشية بحق شعبنا الأعزل من جميع طوائفه وأعراقه وفي جميع المناطق التي تحررت من الظلم والعبودية التي كانت تمارسها مرتزقة داعش بحق شعوب المنطقة من قتل ودمار واغتصاب وتهجير بحق المدنيين العزل".

وأضاف البيان "إن الدولة التركية في الفترة الأخيرة تقوم بشن ضربات عسكرية كثيرة في منطقة شنكال وذلك لأضعاف الشعب الإيزيدي  وإرادة الشعب الإيزيدي الذي تحرر بسواعد أبنائه في المنطقة حيث مر على الشعب الإيزيدي الكثير من الويلات على مر العصور".

وأكد البيان "الأن تجددت الضربات على منطقة شنكال حيث استهدفت الدولة الفاشية التركية يوم أمس بطائرة مسيرة  سيارة القائد العسكري لوحدات مقاومة شنكال الرفيق سعيد والرفيق عيسى بضربة جوية في سوق مدينة شنكال المأهولة بالسكان المدنيين حيث ارتقى الرفيقان لمرتبة الشهادة بعد تاريخ حافل بالبطولات والمقاومة و أصيب ثلاثة اشخاص مدنين بجروح بليغة وتم اسعافهم على الفور إلى المشافي في تلك المنطقة".

وتابع البيان "وقبلها تم استهداف الرفيق مام زكي شنكالي بنفس الطريقة البشعة وبنفس القذارة حيث استشهد الرفيق مام زكي هو وبعض من الرفاق الذين كانوا معه في ذلك الوقت".

وأشار البيان "إن هذه الهجمات تدل على مخطط شامل لدولة الاحتلال لإبادة الشعب الإيزيدي الذي أراد العيش بحرية وسلام في منطقته بحيث لا أحد يحكمه ولا أحد يديره على غايته الشخصية وهذا أيضا رأيناه في الشمال السوري الذي أيضا يتعرض لمثل تلك الهجمات والانتهاكات من أجل القضاء على ثقافات الشعوب في جميع المناطق وبناء ثقافات تخدم مصالحها الاستبدادية".

وأكد البيان "إننا حركة الشبيبة الثورية السوريا واتحاد المرأة الشابة في الرقة ندين ونستنكر كل تلك الاعتداءات التي تقوم بها تركيا بحق الشعوب الآمنة وكما أننا ندين صمت الحكومة العراقية حيث من واجبها ومسؤوليتها الحفاظ على أمن الشعب العراقي والحفاظ على سيادة الدولة العراقية والصمت الدولي حيال تلك الانتهاكات والهجمات الشنيعة على مناطق كردستان".

واختتم البيان "إننا كحركة الشبيبة الثورية السورية واتحاد المرأة الشابة في الرقة نجدد عهدنا لأهلنا في جميع المناطق التي تتعرض للانتهاكات التركية بالسير على خطى شهدائنا وإفشال المخططات التركية في إعادة الهيمنة العثمانية وحتى تخليص شعبنا من كل تلك الاعتداءات وحتى تحرير كل شبر من أراضينا من أجل إنهاء الاحتلال التركي في مناطقنا".

(خ ج/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً