​​​​​​​صالح مسلم: انتصار غاري سيكون بداية انهيار الدولة التركية

هنأ صالح مسلم مقاتلي ومقاتلات قوات الدفاع الشعبي ووحدات المرأة الحرة – ستار بالانتصار الذي حققوه في غاري، واعتبر هذا النصر بداية لهزيمة الدولة التركية، مثلما كان انتصار كوباني بداية لهزيمة داعش.

وأشار مسلم إلى أن الدولة التركية تحاول تغطية هزيمتها في غاري عبر التركيز على الأسرى.

وقال عضو هيئة الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي "الحقيقة ليست كذلك، الحقيقة هي الإفناء والاحتلال المستدام لمنطقة باشور (جنوب كردستان).

'مقاومة الكريلا والشعب أدت إلى تراجع المحتلين'

وفي معرض حديثه عن الهجوم التركي الواسع النطاق على جبال غاري في باشور أضاف مسلم "كانت هناك استعدادات تركية كبيرة سبقت الهجوم، منها ذهاب المحتلين إلى بغداد واللقاءات التي أجريت مع المسؤولين هناك، وكذلك زيارة وزير الحرب ونائبه وقادة جيش الاحتلال كلها كانت استعدادات لهذا الهجوم، وكان الهدف احتلال كامل منطقة غاري.

 وبلا شك أدت مقاومة الكريلا والشعب إلى تراجع المحتلين، فهي تريد تغطية هزيمتها بإبراز مسألة الأسرى، لكن الحقيقة ليست كذلك، الحقيقة هي أن تركيا سعت إلى احتلال غاري بشكل مستدام، وهذا الهجوم أتى في إطار الرغبة الدائمة لديها للقضاء على الشعب الكردي في كل فرصة مناسبة، لكن مقاومة الكريلا والشعب أجبرت جيش الاحتلال على التراجع بعد 4 أيام من إطلاق الهجوم، إن مقاومة غاري مقاومة لا نظير لها".

'الدولة التركية تحركت مثل اللصوص'

وأشار مسلم إلى أن الهجوم على غاري كشف مجددًا وحشية الدولة التركية "الأسرى كانوا لدى قوات الدفاع الشعبي منذ مدة طويلة ولم يحدث لهم أي أذى، لكن الدولة التركية لم ترحمهم وقتلتهم بشكل وحشي، لقد قُتلوا بأيد تركية.

وأعلنت الدولة التركية انتهاء الهجوم في ساعات متأخرة من الليل، لقد تصرفت مثل اللصوص ولم ترغب في أن يعلم أحد بهزيمتها".

'هذا الفشل سيكون نهاية الدولة التركية'

وشبّه مسلم فشل الدولة التركية في غاري بفشل داعش في كوباني "أنا واثق من أننا شعب لن يخفّض من مستوى نضاله في كل الصعد السياسية والدبلوماسية والعسكرية، بل سيرفع من وتيرة هذا النضال.

وهذا يحدث بالتزامن مع المؤامرة الدولية التي استهدفت القائد عبد الله أوجلان والتي ستنتهي بتحريره جسديًّا".

وفي ختام حديثه، هنأ صالح مسلم مقاتلي ومقاتلات قوات الدفاع الشعبي ووحدات المرأة الحرة – ستار بالانتصار في غاري.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً