​​​​​​​سعدي أحمد بيره: حشد بيشمركة روج في المنطقة يشكل تهديدًا خطيراً

أشار سعدي أحمد بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني إلى أن حشد بيشمركة روج في مناطق باشور يشكل تهديدًا خطيراً، مبينًا أنهم يؤيدون دعوة مراد قره يلان لوقف اقتتال الأخوة، منوهًا أن تركيا تتحكم ببعض مناطق بهدينان، وعبر عن رفضه لهجمات الاحتلال التركي على باشور.

خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني أشار عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي أحمد بيره إلى دعوة عضو اللجنة التنفيذية لحزب العمال الكردستاني، مراد قريلان، إلى السلام، وإنهاء حرب الأشقاء، وخطر تحركات قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة بهدينان والاحتلال التركي.

البيان الصادر عن مجلس أمن إقليم كردستان والاتفاق بشأن شنكال نشرته وكالة روج نيوز.

′حشد قوات بيشمركة روج في بعض المناطق يشكل تهديدًا′

سعدي أحمد بيره قال: “لقد حشد الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK قوات بيشمركة روج في بعض المناطق ويرسلهم حاليًّا إلى منطقة غاره، وهذا يشكل تهديدًا خطيراً في المنطقة.

′نؤيد دعوة قره يلان′

وأضاف بيره أن السيد مراد قره يلان مقاتل ولديه خبرة في الحرب والسلام، يعرف ما هي أضرار الحرب السياسية والوطنية، لهذا نحن نؤيد دعوته إلى وقف اقتتال الإخوة”.

′تركيا تتحكم في بعض مناطق بهدينان′

وتابع بيره حديثه عن الاحتلال التركي لمنطقة بهدينان قائلًا: “تركيا تتحكم ببعض مناطق بهدينان، فحتى شبكات الهاتف الجوال في تلك المناطق أصبحت تركية.

كما أشار بيره إلى إبرام حزب الديمقراطي الكردستاني PDK العديد من الاتفاقات مع العراق وتركيا، مؤكدًا أنه على الرغم من وجوده في الحكومة إلا أنه ليس على علم بهذه الاتفاقات، ولم يتم إبلاغه بها.

′نحن مع الاتفاق إذا لقي قبول شعب شنكال′

وفي السياق، تطرق عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني إلى الاتفاق بين الحزب الديمقراطي الكردستاني PDK وبغداد بشأن شنكال بقوله: “نحن مع الاتفاق إذا لقي قبول شعب شنكال، لكن يبدو أنه لم يوافق عليه؛ لذلك بدورنا نعارضه”.

وفيما يخص البيان الأخير لمجلس أمن إقليم كردستان، قال بيره: “لو أن ما يقولونه صحيح فيجب إعلانه، مضى وقت طويل ولم يعقد مجلس الأمن اجتماعًا لإصدار بيان، هناك مشاكل وصراعات داخل جهاز الأمن والاستخبارات التابع لمجلس الأمن”، مضيفًا: “إذا لم يتم حل ذلك، ستتكرر التصريحات، كالتي أدلى بها مجلس الامن”.

′هجمات الاحتلال التركي على أراضي جنوب كردستان مرفوضة′

وفي ختام حديثه شدد عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني سعدي أحمد بيره على أن هجمات الاحتلال التركي على أراضي جنوب كردستان مرفوضة، منوهًا أن هدف الدولة التركية هو الاحتلال وليس فقط تطبيق ميثاقها الملي، والدليل أن الأخير ليس له علاقة بليبيا أو أرمينيا.

 


إقرأ أيضاً