​​​​​​​روسيا تؤكد مشاركة "النصرة" في القتال بليبيا والجيش يسيطر  على مواقع بطرابلس

أكدت الخارجية الروسية مشاركة "إرهابيين سوريين" في القتال إلى جانب حكومة الوفاق في ليبيا، بالتزامن مع سيطرة الجيش الوطني الليبي على مواقع جنوب طرابلس.

ونقل موقع روسيا اليوم عن المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا قولها إن موسكو تشعر بالقلق من مستجدات الوضع غرب ليبيا، وارتفاع عدد الجرائم المرتكبة على أيدي "ميليشيات مسلحة".

وقالت ماريا زاخاروفا "ميليشيات الوفاق تضم في صفوفها مسلحين نُقلوا من سوريا، بينهم عناصر من جبهة النصرة المدرجة من قبل مجلس الأمن الدولي على قائمة التنظيمات الإرهابية، والتي تنشط تحت مسمى هيئة تحرير الشام".

وفي نفس السياق أسقط الجيش الوطني الليبي طائرة مُسيّرة تركية قرب بني وليد غرب البلاد، كما سيطر على منطقة السبيعة جنوب طرابلس، واستعاد منطقة سوق الخميس في ضواحي مدينة ترهونة من حكومة الوفاق.

وذكر الجيش الوطني إن قواته سيطرت أيضاً على قرية فم ملغة غرب ترهونة.

(آ س)


إقرأ أيضاً