​​​​​​​رغم الغضب الصيني.. وفد من الكونغرس الأميركي يصل تايوان

رغم غضب الصين من الزيارة التي أجرتها رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى تايوان، وصل اليوم وفد من الكونغرس الأميركي لتايبيه.

وقالت السفارة الأميركية في تايوان، إن وفداً من الكونغرس وصل إلى تايبيه، اليوم الأحد للقاء كبار قادة الجزيرة.

وتستمر هذه الزيارة ليومين أي حتى الإثنين 15 آب/ أغسطس الجاري.

يأتي الاجتماع الأميركي التايواني في إطار زيارة أوسع لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ، وفقاً لبيان السفارة.

وأضاف البيان "أن المسؤولين سيناقشون قضايا من بينها العلاقات بين الولايات المتحدة وتايوان وسلاسل التوريد العالمية".

الزيارة تتزامن مع إعلان وزارة الدفاع التايوانية عن عبور 11 طائرة عسكرية صينية الخط الفاصل لمضيق تايوان ودخولها منطقة الدفاع الجوي التايوانية.

ولا تزال الصين مستمرة في أنشطتها العسكرية بالقرب من الجزيرة التي تطالب بالسيادة عليها.

ومنذ وطئت قدماها العاصمة التايوانية تايبيه، وحتى قبل أيام من ذلك، فجرت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي توتراً متصاعداً بين واشنطن وبكين.

وبعد مغادرة بيلوسي، بدأت الصين مناورات عسكرية كبيرة، وعبرت مضيق الخط الأوسط. فيما قابلت تايوان ذلك بتدريبات على اقتحام محتمل للجزيرة. ما دفع بكين لإعلان تنظيم مناورات منتظمة في المضيق.

(ش ع)