​​​​​​​قوات حكومة دمشق تقصف 12 قرية ضمن منطقة ما تسمى "خفض الصعيد"

شهدت 12 قرية بأرياف إدلب وحماة وحلب ضمن منطقة ما تسمى "خفض التصعيد"، قصفاً مدفعياً نفذته قوات حكومة دمشق، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

نفذت قوات حكومة دمشق، صباح اليوم الثلاثاء، قصفاً مدفعياً استهدف قرى فليفل والفطيرة وسفوهن وكنصفرة والبارة وبينين والحلوبة وكفرعويد بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت قرى العنكاوي والقاهرة وشطحة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، ضمن منطقة ما تسمى "خفض التصعيد"، كما طال القصف محيط مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي.

ويتزامن ذلك، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة، دون ورود معلومات عن وقوع قتلى أو جرحى حتى الآن.

وأمس الإثنين، قتل عنصر من قوات حكومة دمشق، بقصف بري نفذه مرتزقة "الفتح المبين" على منطقة كسب بريف اللاذقية الشمالي، ضمن سيطرة قوات حكومة دمشق، كما استهدف المرتزقة بالصواريخ، مواقع وتجمعات قوات حكومة دمشق في عدة مواقع بجبل التركمان.

(د ع)


إقرأ أيضاً