​​​​​​​قوات الدفاع الشعبي تنفذ سلسلة عمليات نوعية ضد الاحتلال التركي في زاب وآفاشين

نفذ مقاتلو قوات الدفاع الشعبي (HPG) ووحدات المرأة الحرة ستار (YJA Star) عمليات نوعية في منطقتي زاب و آفاشين ضد جيش الاحتلال التركي، حيث أسفرت العمليات عن مقتل أحد جنود الاحتلال، وتدمير أحد مواقعه.

أصدر المركز الإعلامي التابع لقوات الدفاع الشعبي (HPG)، بيانًا حول عمليات مقاتلي الكريلا ضد الاحتلال التركي.

وجاء في البيان:

في إطار الحملة الثورية لصقور زاغروس

في 19 أيلول حوالي الساعة 18:10، شنت قواتنا عملية بالأسلحة الثقيلة ضد جيش الاحتلال في قلعة بيدو بمنطقة زاب، وأسفرت العملية عن تدمير أحد مواقع الاحتلال ومقتل أحد الجنود على الأقل.

في الساعة 09:20 من يوم 20 أيلول، قصف جيش الاحتلال التركي مرتين ساحة مقاومة جيلو في منطقة زاب، بعد القصف أراد جنود الاحتلال التقدم نحو ساحة المقاومة، في الساعة 09:40 هاجمت قواتنا جنود الاحتلال بالأسلحة الثقيلة، نتيجة الضربات الشديدة، لم يتمكن جيش الاحتلال التركي من التقدم.

بتاريخ 20 أيلول، بين الساعة 14:45 والساعة 15:15، شنت قواتنا عملية بالأسلحة الثقيلة ضد جنود الاحتلال في ساحة كري سليمان في منطقة آفاشين، وفي هذه العملية نجحت قواتنا في إصابة الأهداف وبنجاح.

ساحة مقاومة ويرخله في منطقة آفاشين

في الساعة 20:55 من يوم 20 أيلول، قصف جيش الاحتلال التركي ساحة مقاومة ويرخله، بعد هذا القصف أراد جنود الاحتلال المضي قدمًا، هاجم مقاتلو الكريلا جنود الاحتلال من خلال عمليات مضادة، بعد مقاومة مقاتلينا أجبر جنود الاحتلال على الانسحاب إلى مستوى معين.

في 20 أيلول، بين الساعة 22:30 والساعة 23:00 ، تم إلقاء أربع قنابل على ساحة مقاومة ويرخله.

حلقت طائرات هليكوبتر في ليلة 20 أيلول فوق ساحات ميرفانوس، طابورا عربان، كري سبي، كري سور، كري سليمان في منطقة آفاشين. كما تعرضت ساحات دولا بزنا، قرطل، ستون، كري شهيد رزكار، كلي باسيا للقصف بالطائرات المروحية، وبسبب القصف انتشرت النيران في المنطقة ومازالت النيران مشتعلة.

في 19 أيلول حوالي الساعة 12:30 ظهرًا في منطقة زاب، تعرضت ساحة جيمكو للقصف بقذائف الأوبيس من نقاط حدودية.

في 20 أيلول، بين الساعة 18:40 و 19:30 ، حلقت مروحيات فوق خط قاشورة في منطقة متينا.

في 20 أيلول بين الساعة 14:00 والساعة 21:00 هاجم جيش الاحتلال التركي منطقة قلعة قمرية وقرى عدين ودشيش وسيرارو وقرية حيرور، التابعة لناحية كاني ماسي في منطقة آمدية، بقذائف الأوبيس وقذائف الهاون والطائرات الحربية.

نتيجة لهذه الهجمات المتواصلة من قبل جيش الاحتلال التركي مباشرة على سكاننا المدنيين، أصيب أحد مدنيينا في قرية حيرور بجروح خطيرة ووقعت أضرار مادية في حدائق وبساتين أهالي القرية”.

المصدر: روج نيوز


إقرأ أيضاً