​​​​​​​قطر: أكثر من 6500 عامل مهاجر من جنوب آسيا لقوا حتفهم منذ عام 2011

كشفت تقارير حكومية عن وفاة عدد كبير من المهاجرين الموجودين في قطر، نتيجة ظروف العمل القاهر في هذا البلد.

توفي ما لا يقل عن 6500 عامل مهاجر من دول جنوب آسيا في قطر منذ أن فازت الدوحة بحق استضافة كأس العالم لكرة القدم في عام 2010، استنادا إلى بيانات تم جمعها من مصادر حكومية نقلتها صحيفة الغارديان البريطانية.

ويشير تقرير الصحيفة إلى أن الرقم الصادم من المرجح أن يكون أقل من الواقع، مع استمرار الاستعدادات لبطولة 2022.

ووفقاً للبيانات التي جمعتها الصحيفة، إن 12 عاملاً مهاجراً تقريبًا من الهند وباكستان ونيبال وبنغلاديش وسري لانكا توفوا بشكل اسبوعي في الفترة بين عامي 2011 و2020.

وسجلت البيانات الحكومية من الهند وبنغلاديش ونيبال وسريلانكا 5927 حالة وفاة خلال هذه الفترة، في حين أبلغت سفارة باكستان في قطر عن 824 حالة وفاة أخرى.

ولم يتم إدراج الوفيات الناجمة عن الأشهر الأخيرة من عام 2020 وكذلك من دول مثل كينيا والفلبين في المجموع، مما يعني أن عدد الوفيات قد يكون أعلى من ذلك.

ووفقًا لصحيفة الغارديان، تضمنت الأسباب الرسمية الواردة في البيانات الخاصة بوفيات العمال المهاجرين في قطر إصابات حادة متعددة ناجمة عن السقوط من الارتفاعات والاختناقات.

وتم التأكيد من أن درجات الحرارة المرتفعة في الصيف التي أجبر العديد من العمال في قطر على العمل فيها كانت عاملا رئيسيا في وفاة العمال المهاجرين.

(م ش)


إقرأ أيضاً