​​​​​​​قتلى وجرحى بين المرتزقة في عفرين وتوتر عسكري في سري كانيه

قتل مرتزق وجرح 5 آخرين جراء الاقتتال المسلح بين مرتزقة الجبهة الشامية واللواء 51 التابعين للاحتلال التركي في مدينة عفرين، كما قتل 3 مرتزقة آخرين في ناحية شران بإلقاء مجهولين قنابل يدوية عليهم، فيما تشهد مدينة سري كانيه المحتلة توتراً اثر اعتصام بعض المرتزقة المطالبين باستبدالهم.

وأكدت عدة مصادر من داخل عفرين باندلاع اشتباكات اليوم بين مرتزقة ما تسمى "الجبهة الشامية من جهة، واللواء “51” من جهة أُخرى" في مدينة عفرين المحتلة، وأدت لمقتل مرتزق من اللواء "51"  ويدعى "أحمد زكريا الهلال" كما جرح 5 مرتزقة أخرين بين مجموعات المرتزقة، حيث بدأت الاشتباكات بالأسلحة الخفيفة لتتطور بعدها باستخدام القذائف والصواريخ ما أدى لحدوث حالة من الهلع بين السكان. فيما لم يعرف بعد سبب اندلاع الاشتباكات بين المرتزقة.

ومن جهة أخرى قتل 3 مرتزقة و أصيب آخرون جراء استهدافهم بقنابل يدوية من قبل مجهولين في ناحية شران التابعة لمقاطعة عفرين المحتلة.

ونشر نشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي أخبار تفيد بحدوث توتر عسكري بمدينة سري كانية/ رأس العين المحتلة على خلفية قيام ماتسمى "الشرطة العسكرية" التابع للاستخبارات التركية باعتقال أكثر من 50 من عناصر المجموعات المرتزقة الذين خرجوا بمظاهرات واعتصامات مطالبين الاحتلال التركي باستبدالهم بمجموعات أخرى واخراجهم من سري كانية، بالإضافة إلى المطالبة برواتبهم التي لم تدفع لهم منذ أكثر من شهرين على حد وصف النشطاء.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً