​​​​​​​قرموس في هولير لثني الديمقراطي الكردستاني عن سياساته العدوانية حيال الكرد

أكد الرئيس المشترك للمؤتمر الوطني الكردستاني، أحمد قرموس، خلال لقائه برئيسة برلمان إقليم جنوب كردستان، ريواز فايق، اتفاق الجانبين على دعم الحوار الكردي – الكردي.

اللقاء بين الرئيس المشترك للمؤتمر الوطني الكردستاني(KNK) ورئيسة برلمان إقليم جنوب كردستان في محافظة هولير في جنوب كردستان، يأتي على خلفية التصعيد الذي يمارسه الحزب الديمقراطي الكردستاني من خلال حشد قواته في مناطق الدفاع المشروع التي توجد فيها قوات الدفاع الشعبي.

ويحاول (KNK) من خلال تلك اللقاءات دفع الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى الحوار، وإبعاده عن دولة الاحتلال التركي.

وبعد الاجتماع، أصدر الرئيس المشترك للمؤتمر الوطني الكردستاني (KNK) أحمد قرموس بياناً صحفياً ذكر فيه أن اجتماعهم كان مهماً للغاية، ، مؤكداً أن رئيسة برلمان إقليم كردستان تدعم الجهود المبذولة لتفادي الحرب.

وقال إن رئيس مجلس النواب أكد دعمه لجهود المؤتمر وعبّرعن موقفه الرافض للحرب الأهلية.

وتابع قرموس: "الحرب الأهلية غير مقبولة، وما يحدث في جنوب كردستان دليل على ذلك، وسنزور الأحزاب السياسية في الأيام المقبلة بهدف الاتحاد ضد الحرب الأهلية".

ونُشر بيان مكتوب على موقع البرلمان بعد الاجتماع، حيث أفاد البيان أن رئيس مجلس النواب قال في الجلسة: "حالياً هناك وضع اقتصادي وسياسي خطير في إقليم كردستان، ومن وجهة نظرنا الحوار، وهو الحل الوحيد لتجاوز هذا الوضع".

 وأضاف "نحن نقبل الحوار ونعتقد أنه يجب ألا يكون هناك اقتتال كردي، لأنه سيكون بمثابة حرب انتحارية، ويجب إرساء أرضية الحوار بين الأطراف المتنازعة من أجل إيجاد حل".

(م)


إقرأ أيضاً