​​​​​​​نشطاء في إقليم كردستان يعتصمون تضامنًا مع الناشطة سولين إيفي

اعتصم عشرات النشطاء وعضوات المنظمات النسائية أمام محكمة دهوك في إقليم كردستان، تنديدًا بقرار إيقاف الناشطة سولين إيفي لمدة ستة أشهر.

الناشطة سولين إيفي، تعرضت لمحاولة اعتداء جنسي خلال بحثها عن وظيفة في محافظة دهوك بإقليم كردستان من قبل أحد الأشخاص العاملين في مؤسسات المحافظة.

وبحسب وكالة روج نيوز، فإن سولين والشخص المعتدي قدّما شكوى لدى محكمة دهوك، إلا أن المحكمة أقرّت بسجن سولين لمدة ستة أشهر وبرّأت المعتدي. 

قضية سولين أثارت استياءً شعبيًّا كبيرًا لدى المواطنين والناشطين في دهوك، وتنديدًا بقرار المحكمة اعتصم، اليوم، العشرات من النشطاء وعضوات المنظمات النسائية أمام المحكمة.

وطالب 56 صحفيًّا ومثقفًا، في وقت سابق، وعبر بيان، كافة المنظمات الحقوقية والنسائية العاملة في إقليم كردستان والرئاسات الثلاث لإقليم كردستان ومجلس المرأة باتخاذ موقف تجاه قضية سولين.

وتزامنًا مع اقتراب اليوم العالمي للعنف ضد المرأة الذي يصادف 25 تشرني الثاني/نوفمبر تتهاون السلطات في معاقبة المتورطين بالعنف ضد النساء.


إقرأ أيضاً