​​​​​​​نساء قامشلو: علينا تكثيف نشاطاتنا المطالبة بحرية القائد أوجلان

عبّر عدد من نساء مدينة قامشلو عن رفضهن لتشديد حزب العدالة والتنمية العزلة على القائد أوجلان، ودعون النساء إلى العمل والخروج إلى الساحات للمطالبة بحرية أوجلان.

تزداد ردود فعل النساء حيال مواصلة حزب العدالة والتنمية ممارساته بتشديد العزلة على القائد عبدالله أوجلان.

وفي هذا السياق، التقت مراسلتا وكالتنا عددًا من نساء قامشلو استنكرن بدورهن هذه الممارسات.  

وقالت المواطنة دلال حسين إن العزلة التي تمارسها السلطات التركية بحق القائد عبد الله أوجلان مجردة من الإنسانية

والأخلاق، فهو لا يدرك أن أربعين مليون إنساناً يسيرون على خطاه وفكره، وهدفها واضح، ألا وهو إخماد فكره.  

وأضافت: القائد عبد الله أوجلان يعد رمزًا لحرية النساء، لم يكن مثل الفلاسفة والمثقفين الذين نظروا إلى المرأة بنطاق ضيق.

وجدّدت المواطنة دلال حسين عهدها بالسير على فكر القائد.

فيما أعربت المواطنة بيروزة إبراهيم عن رفضها لممارسات السلطات التركية التعسفية بحق القائد عبدالله أوجلان والشعب الكردي.

وقالت: "الشعب الكردي لم يعد كسابق عهده، فقد تطور فكره على فلسفة القائد، وقدّم مئات الآلاف من الشهداء في سبيل نيل حريته وحرية القائد، وما زال يواصل".

بيروزة إبراهيم طالبت في سياق حديثها بالإفراج الفوري عن القائد عبدالله أوجلان، ودعت النساء إلى العمل والخروج إلى الساحات، وتكثيف نشاطاتهن، والمطالبة بحرية القائد أوجلان لأننا كلنا مدينون له.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً