​​​​​​​نساء قامشلو: على الأحزاب الكردية الإسراع في توحيد رؤاهم وصفوفهم

دعت نساء مدينة قامشلو الأطراف الكردية إلى فض النزاعات ووضع الخلافات الحزبية جانبًا، والعمل على توحيد الصف الكردي، وأوضحن أن توحيد الصف الكردي سيجلب النصر، وسيكون ضربة موجعة يتلقاها أعداء الكرد.

أطلق القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي مؤخرًا مبادرة من أجل لمّ شمل الكرد, لمواجهة الهجوم التركي الهادف إلى إبادة الشعب بأبشع الطرق والأساليب، ولحماية  مكتسبات الشعب الكردي.

وبهذا الصدد رصدت وكالتنا آراء مواطنات من مدينة قامشلو، اللواتي أكدن أن المرحلة التي يمر بها الشعب الكردي حساسة، ويجب عليه توحيد رؤاه، ورص صفوفه أمام هجمات الاحتلال.

المواطنة نجاح حسين تطرقت في بداية حديثها إلى المرحلة الحساسة التي يمر بها الشعب الكردي، وضرورة الإسراع في توحيد الرؤى والخطاب الكردي، وأكدت: "تحقيق الوحدة الكردية ستجلب معها النصر".

وناشدت نجاح حسين جميع النساء الكرديات القيام بواجبهن سواء في المؤسسات التي يعملن فيها أو خارجها، وبذل الجهد، وتقديم الدعم والمساندة إلى بعضهن البعض في سبيل تحقيق المساعي الكردية لتحقيق المقصد الرئيس ألا وهو الوحدة الوطنية الكردية".

وأشارت نجاح حسين إلى أن :"بعض الجهات المعادية للكرد تحاول إضعاف الهيكل الكردي وتجزئة صفوفه، وتدرك جيدًا أن الوحدة الكردية تعني إنهاء وجودها، وخير دليل على ذلك حزب العدالة والتنمية الذي يحاول جاهداً فصل الكرد عن بعضهم، فالوحدة الكردية ستكون بمثابة ضربة موجعة يتلقاها أعداء الصف الكردي".

ومن جهتها بينت المواطنة هدية رمو إلى :"أن الاحتلال التركي ينظر إلى الشعب الكردي كعدو له، لذا بالهجوم على منطقة شنكال، ومخيم رستم جودي في مخمور، وعلى مناطق الدفاع المشروع يحاول زرع الخلافات وخلق فتنة بين الكرد، وضرب الوحدة الكردية ".

وحول نجاح المبادرات التي أطلقت لتوحيد البيت الكردي، والوصول إلى تفاهمات سياسية، قالت هدية رمو: "إن نجاح المبادرات التي أُطلقت زعزعت أمن واستقرار تركيا، لذا تهاجم المناطق الكردية، وتهدد المناطق الأخرى".

وأعربت هدية رمو عن رفضها للتدخلات التركية، وقالت: "لن نسمح لتركيا بالتدخل بين الشعب الكردي، وتهديد القضية الكردية، وسنبقى متيقظين لمخططات تركيا الساعية إلى إبادة الكرد، وسلبهم الحرية والإرادة"، 

وفي سياق متصل، باركت المواطنة بهية صبري الخطوة التي وصلت إليها الأحزاب الكردية حتى الآن، وقالت: "منذ مئات السنين وأبناؤنا يقاتلون ويضحون بأرواحهم في سبيل الحصول على حريتهم  وتوحيد الصف الكردي".

وطالبت بهية في حديثها جميع الأطراف الكردية بتوحيد الرأي والجلوس إلى طاولة واحدة وفض النزاعات وووضع الخلافات الحزبية الضيقة جانبًا. 

ANHA


إقرأ أيضاً