​​​​​​​نساء إيرانيات يقصصن شعورهن ويحرقن أغطية الرأس احتجاجاً على مقتل جينا أميني

انتشرت على مواقع التواصل الافتراضي "فيسبوك"، فيديو لنساء إيرانيات يقصصن شعورهن ويحرقن أغطية الرأس احتجاجاً على مقتل الفتاة جينا أميني، التي تعرضت للتعذيب أثناء الاعتقال بذريعة الكشف عن شعرها من قبل "شرطة الأخلاق" الإيرانية.

نشرت الصحفية الإيرانية مسيح علي نجاد، فيديو يظهر نساء إيرانيات يقصصن شعورهن ويحرقن أغطية الرأس احتجاجاً على مقتل جينا أميني (مهسا) تحت التعذيب على أيدي عناصر "شرطة الأخلاق" الإيرانية بعد اعتقالها بذريعة عدم التزامها بشروط "الحجاب الصحيح".

كانت جينا أميني، تزور طهران مع عائلتها عندما أوقفتها، الأربعاء الماضي، وحدة الشرطة المكلفة بفرض قواعد اللباس الصارمة على النساء بما في ذلك اشتراط تغطية شعورهن بحجاب.

وأثار مقتل جينا أميني غضباً في أنحاء البلاد، وطالب ناشطون بمحاسبة المسؤولين عن وفاتها "المشبوهة" وتمثيلهم أمام القضاء.

وشهدت مدن روجهلات (شرق كردستان) أمس الأحد، خروج مظاهرات منددة بمقتل الفتاة جينا أميني، وخلال مظاهرة في مدينة سقز أطلقت السلطات الإيرانية الرصاص على المتظاهرين، مما أدى إلى مقتل مواطن وإصابة عدد كبير.

يشار إلى أنه منذ عام 1979، ألزم القانون الإيراني جميع النساء بغض النظر عن الجنسية أو المعتقدات الدينية، بارتداء الحجاب الذي يغطي الرأس والرقبة.

مع ذلك، ومنذ فترة طويلة، تتجاهل النساء هذه الأوامر، خاصة في المدن الكبرى، ما يثير غضب الساسة المحافظين.

(د ع)


إقرأ أيضاً