​​​​​​​نساء دير الزور يتحضرن لاستقبال عيد الأضحى بإعداد الحلوى

تضفي النساء لمسات مميزة على تحضيرات العيد في مثل هذه الأيام، لاستقباله بأبهى حلة، وتتحضر نساء ريف دير الزور لاستقبال العيد بإعداد صنوف الحلويات التقليدية بعمل تشاركي.

يتميز عيد الأضحى المبارك بطقوسه الخاصة المرتبطة بالموروث الاجتماعي والتقاليد الدينية، ويختص بتقديم الأضاحي وتوزيع اللحوم والحلويات.

وكما كل عام وبحلول العيد، تبدأ نساء دير الزور بإعداد صنوف الحلويات من الكليجة والمعمول، حيث يجتمعن ويتعاونن على صنعها مع بعضهن البعض.

الحلويات.. في قائمة تحضيرات العيد

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/07/19/061621_hmdh-aljasm.jpg

وعن استقبال العيد، تحدثت المواطنة حمدة الجاسم من أهالي ريف الشرقي لدير الزور، لوكالتنا، وقالت "نستقبل العيد بتحضير صنوف الحلويات في المنزل، فذلك أفضل لنا من شرائها من الأسواق من ناحية النظافة وانخفاض التكلفة".

العمل التشاركي

وقالت عن التحضيرات "نقوم بصنع عدة صنوف من الحلوى مثل الغريبة والمعمول المحشي بالتمر والبرازق، قبيل حلول العيد بالتعاون مع الجيران والأقرباء، حيث يقوم قسم منا بالعجن والقسم الآخر بالتقطيع ومراقبة الفرن لنختصر الوقت عند صنع الكمية الكافية".

حمدة أضافت أنهن بعد الانتهاء من صنع حلويات العيد يتوجهن إلى الأسواق لشراء المستلزمات والملابس للأطفال، وقالت أيضاً "ترتيب المنزل من أولويات تحضيراتنا لاستقبال الضيوف والأقارب".

زيارة المقابر

ونوّهت حمدة الجاسم في ختام حديثها إلى أن "أهم طقوس العيد هو زيارة المقابر صباح يوم العيد، وهناك نقوم بتوزيع الحلويات التي صنعناها على الزائرين والفقراء أيضاً". 

وفي سياق متصل تحدثت لوكالتنا، دلال الأحمد، وهي ربة منزل، عن كيفية استقبالها عيد الأضحى، قائلة "نحن النساء نستقبل عيد الأضحى المبارك بتحضيرات أهمها تجهيز حلوى العيد وشراء الهدايا وزيارة أقربائنا وأصدقائنا وتبادل التهنئة فما بيننا".  

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2021/07/19/061645_dlal-alahmd.jpg

يوم خير

وأعربت عن سرورها بقدوم العيد قائلة "على الرغم من كل الظروف التي تواجهها مناطقنا سنستقبل عيد الأضحى بكل سرور"، واختمت متمنية أن يكون عيد الأضحى "يوم خير يعاد على كافة أهالي شمال وشرق سوريا بالأمن والسلام".

(ف ع/ س و)

ANHA


إقرأ أيضاً