​​​​​​​ناحية تل تمر تتخطى أزمة الخبز

تخطت هيئة الاقتصاد أزمة الخبز في ناحية تل تمر بتحويل فرن سياحي إلى فرن آلي يسد حاجة الناحية من مادة الخبز.

شهدت ناحية تل تمر في الآونة الأخيرة أزمة في توفير مادة الخبز التي سرعان ما تم تجاوزها، عبر مبادرة لهيئة الاقتصاد في مقاطعة الحسكة بالتعاون مع صاحب إحدى الأفران السياحية، ليتم تحويله إلى فرن آلي يسد حاجة الأهالي من مادة الخبز، لإنهاء الأزمة التي ظهرت لعدم قدرة الأفران على تلبية احتياجات المواطنين من المادة.

وفي هذا الصدد أجرى مراسلنا لقاء مع عبد العزيز ميرو، صاحب الفرن السياحي سابقاً، ليقول لوكالتنا "كان الفرن ينتج الخبز السياحي، ومع ظهور أزمة الخبز، قدمت هيئة الاقتصاد والإدارة الذاتية اقتراحاً بتحويل فرني السياحي إلى فرن آلي، فوافقت، كون الاقتراح يقع في خدمة الشعب في ظل الأزمة الخانقة لتوفير مادة الخبز".

مضيفاً "تقدم مديرية الأفران 3 طن يومياً من مادة الطحين للفرن، لتغطية حاجة المدينة ليومين كاملين، بحيث يتم إنتاج 2600 ربطة خبز".

ولفت ميرو في حديثه "كان لهذا التحويل فائدة كبيرة على الأهالي، حيث أنهى الأزمة بنسبة 50 بالمئة، بالإضافة إلى تخصيص الفرن المركزي لسد حاجة القرى، فيما يغطي هذا الفرن حاجة المدينة".

وأكد "يتم تغطية البلد بشكل كامل وبمواصفات سياحية كون الآليات الموجودة داخل الفرن حديثة، كما أن مديرية الأفران تحاول الآن زيادة كمية مادة الطحين لنستطيع تغطية حاجة المنطقة من مادة الخبز بشكل أكبر".

(س ر)

ANHA


إقرأ أيضاً