​​​​​​​مواطنون: آمالنا بالعودة إلى عفرين محررة لا تزال كبيرة

اعتبر مواطنون في حي الشيخ مقصود بمدينة حلب الصمت الدولي الذي رافق الاحتلال التركي لعفرين بالمخزي، لافتين أن المقاومة هي الطريقة الوحيدة لإنهاء الاحتلال.

واحتلت تركيا عفرين في الـ 18 من آذار عام 2018 بعد هجوم استمر 58 يوماً، جاء عقب ضوء أخضر روسي وصمت أمريكي وأوروبي.

وفي هذا السياق، قال المواطن أحمد مصطفى "هدف الاحتلال التركي من اجتياحه لمقاطعة عفرين وسط صمت دولي مخزٍ هو تهجير السكان الأصليين وتوطين عائلات المرتزقة فيها".

وأكد أن "عفرين لأهلها وبسواعد أبطالنا سنحرر عفرين".

بدوره، استذكر رياض شيخو المقاومة التي أبداها مقاتلو وحدات حماية الشعب والمرأة والأهالي أمام الاحتلال التركي لمدة  58 يوماً، وقال " أردوغان يريد إعادة السلطنة العثمانية، ولكن بفضل مقاومة أبنائنا سنحرر عفرين".

فيما قالت المواطنة لمعان شيخو "الهجوم التركي على  مقاطعة عفرين يهدف الى إبادة الشعوب ".

وقالت: إن أملهم بالعودة إلى عفرين محررة لا تزال كبيرة.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً