​​​​​​​مثقفون يطالبون ENKS  بالكف عن التلاعب بمكتسبات الثورة

دعا مثقفون المجلس الوطني الكردي((ENKS لقطع علاقاته مع تركيا وما يسمى بالائتلاف السوري، إذا كانت لدى المجلس نية جادة في الدفع بمسار مباحثات توحيد الصف الكردي التي تجري في روج آفا.

أثارت زيارة المجلس الوطني الكردي إلى تركيا وإجراؤها مباحثات مع وزارة الخارجية التركية سخطاً لدى الأوساط الشعبية والسياسية والثقافية الكردية، كونها تتزامن مع مباحثات توحيد الصف الكردي، وزيادة وتيرة الهجمات التركية على مناطق مختلفة من أجزاء كردستان وعدائها التاريخي للقضية الكردية.

اعتبر العديد من المراقبين هذه الزيارة أنها تأتي في إطار نسف منجزات الكرد في روج آفا، والتلاعب بوحدة الصف الكردي، ووسيلة لتحقيق الأطماع التركية في المنطقة.

فيما رأى الوسط الثقافي الكردي في زيارة المجلس الوطني الكردي إلى تركيا وسيلة لضغط على الأطراف المتباحثة معها لتحصل على التنازلات.

 ENKSيعرقل توحيد الصف الكردي

الشاعر وعضو في اتحاد المثقفين فرع الدرباسية، محمود درويش، أوضح لـANHA، أن ذهاب المجلس الوطني الكردي ENKS مع ما تسمى بـ "جبهة السلام والحرية" إلى دولة الاحتلال التركي، يترافق مع رفع وتيرة الهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا ومناطق الدفاع المشروع (ميديا) في باشور كردستان، ويتزامن مع محادثات وحدة الصف الكري".

وأضاف درويش " ENKS  يعمل على عرقلة مبادرة وحدة الصف الكردي ، بزيارته لتركيا التي تتبع سياسية فرق تسد مع الكرد".

أرض كردستان حق جميع الكرد

حكومة إقليم باشور تضع الحق على حزب العمال الكردستاني فيما يجري داخل مناطق الدفاع المشروع وتطالبه بالخروج من المنطقة، حتى وصل الأمر إلى وصفه بـ" قوات غير شرعية" من قبل رئيس الديمقراطي الكردستاني، مسعود البرزاني، بينما وجود العشرات من قوات الاحتلال التركي في باشور بنظر الديمقراطي وحكومة باشور شرعي، رغم أن تركيا العدو الأول للقضية الكردية.

ويقول درويش في الإطار "ما تدعيه حكومة باشور كردستان بأن حزب العمال الكردستاني يشكّل خطراً على أمن واستقرار المنطقة أمر غير مقبول ويخدم الأعداء، فكل شبر من كردستان حق لجميع الكرد بأن يدافعوا ضمنها عن قضيتهم الكردية ويحمونها".

وبيّن درويش أنه لا مانع من أن يتفاوض ويتناقش المجلس الوطني الكردي مع دول الجوار في سبيل الحفاظ على أمن وأمان المنطقة، "ولكن الأمر الذي لا تتقبله كافة شعوب المنطقة هو أن يكون ذلك على حساب القضية الكردية، ويجب على المجلس الوطني الكردي أولاً أن ينجز مشروع وحدة الصف الكردي".

ENKSيتلاعب بمكتسبات الكرد

وطالب درويش، ENKS بتوضيح موقفه من مساعي توحيد الكرد" فتارة تظهر نفسها صاحبة القضية الكردية، وتارة أخرى تظهر بمظهر الخصم عندنا تتعامل مع أعداء القضية الكردية، مضيفاً " المجلس الوطني الكردي يتلاعب بالمكتسبات التي حققتها ثورة 19 تموز بدماء الآلاف من الشهداء".

ENKS مطالب بقطع العلاقات مع تركيا

ودعا الشاعر، عمر شيخموس الأطراف التي تتعامل مع تركيا إلى أن تضع حدوداً لنفسها وعليها التركيز على  توحيد الخطاب السياسي الكردي، وأضاف "وعلاقات الوطني الكردي مع الائتلاف السوري الذي تموله تركيا بشكلٍ رئيسي، والذي لم يقدم شيئاً لشعوب المنطقة، فهو الذي بارك باحتلال تركيا لعفرين".

يجب ألا يفوتنا القطار هذه المرة

ونوه شيخموس إلى أن المنطقة أمام تغييرات كبيرة من جهة، والأطماع التركية من جهة أخرى، "لذا على القوى والأحزاب السياسية أن توحد نفسها ومطالبها، وتعطي الأولوية للمفاوضات والمباحثات الكردية- الكردية بدلاً من التركية، وتابع "يجب ألا يفوتنا القطار هذه المرة".

 (هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً