​​​​​​​مسيرة لنساء دير الزّور دعماً لقسد في مواجهة الاحتلال التركي

خرجت اليوم، نساء ريف دير الزور الشرقي في مسيرة،  استنكرنَ من خلالها اعتداءات وجرائم الاحتلال التركيّ ومرتزقته في المناطق المحتلة من سوريا، مؤكّدات دعمهنّ ومساندتهنّ لقوات سوريا الديمقراطية في مواجهة الاحتلال.

وانطلقت المسيرة من أمام مركز الشبيبة باتجاه مشفى هجين العام، شارك فيها أعضاء المؤسسات والمجالس المحلية في الخطّ الشرقيّ بريف دير الزور.

 حمل المشاركون خلالها لافتات تندّد وتستنكر التدخّل التركي في الأراضي السورية، وعند وصول المشاركين إلى مشفى هجين، وقفوا دقيقة صمت، ثمّ تحدّثت إدارية مجلس المرأة فاطمة السالم قائلة: "خرجنا في هذه المسيرة ضد الاحتلال التركي ونحن شعب واحد ونرفض الاحتلال التركي على أراضينا ونطالب بتحرير أراضينا المحتلة".

كما تحدّثت الرئاسة المشتركة للمرأة الشابة في هجين، هالة المحمد، قائلة: "خرجنا اليوم، بمسيرة تضامنية مع رفاقنا قوات قسد على الجبهات، ونقول لهم بأنّنا معكم يداً واحدة، نحن ضد الاحتلال التركي، ونساند إخواننا المرابطين في الخنادق في مواجهة الاحتلال".

واختتمت هالة حديثها بدعوة جميع الشباب المغتربين للعودة إلى الوطن والانضمام  إلى صفوف قوات سوريا الديمقراطية، والدفاع عن وطنهم وطرد المحتل.

وبدورها تحدّثت إحدى عضوات شبيبة هجين، نجوة العلي، وقالت: "نحن كشبيبة هجين خاصة ودير الزور عامّة، خرجنا اليوم في مسيرة لكي نناصر من خلالها إخواننا قوات سوريا الديمقراطية من أجل الوقوف ضد الاحتلال التركي، وسنقول بصوت واحد سحقاً لك أردوغان، ويحيا القائد أوجلان".

كما تحدّثت رنا الصالح إحدى عضوات الشبيبة، وقالت: "نظمّت لجنة الشبيبة في الخط الشرقي هذه المسيرة تنديداً بالاحتلال التركي، وأيضاً دعماً ومساندة لقوات سوريا الديمقراطية".

 ومن ثمّ انتهت المسيرة بترديد الشّعارات التي تندّد بالاحتلال التركي ومرتزقته.

(ف ع/إ )

ANHA


إقرأ أيضاً