​​​​​​​مستوصف الشدادي يعلّق بعضاً من خدماته لتوسيع البناء وترميمه

لاستيعاب عدد أكبر من المراجعين، وتوفير الخدمات الطبية لهم يعمل الهلال الأحمر الكردي على توسيع مستوصف الشعب في ناحية الشدادي، وسيعلّق بعضاً من خدماته لمدة شهر.

في سعيها لخدمة المواطنين وتأمين كافة احتياجاتهم تعمل الإدارة الذاتية إلى توفير مختلف المؤسسات الخدمية، ومن أهمها قطاع الصحة، حيث تعمل هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا إلى توسيع العمل الصحي من خلال فتح المستوصفات في مختلف المناطق.

ونالت ناحية الشدادي نصيبها من هذا الاهتمام، حيث افتُتح فيها بعد تحريرها على يد قوات سوريا الديمقراطية مستوصفاً للشعب، بجهود الإدارة الذاتية ومنظمة الهلال الأحمر الكردي.

مستوصف الشعب هذا أصبح من أهم المراكز الطبية الخدمية في ناحية الشدادي, تعتمد عليه أكثر من 500 قرية في ريف الشدادي, ونظراً لأهميته ارتأت هيئة الصحة توسيع البناء وترميمه لاستيعاب أكبر عدد من المراجعين.

ولترميم المستوصف عُلّقت خدماته باستثناء قسم الإسعاف والطوارئ لمدة لا تتجاوز الشهر، لإنهاء عملية توسيع البناء والترميم لأجزاء وأقسام منه.

الإداري في مستوصف الشعب في الناحية، إسماعيل حج محمد، قال: إن المستوصف يقدم خدمات طبية كبيرة على مستوى الناحية والأرياف المجاورة، وأردف "كان من الضروري توسيع حجم بناء المستوصف لاستيعاب أكبر عدد من المراجعين، وتقديم ما يلزم لهم من خدمات طبية".

ونوه المحمد، إلى أنه تم تعليق قسم من الخدمات لمدة شهر باستثناء قسم الطوارئ والإسعاف لإنهاء أعمال الصيانة والترميم, والأقسام التي يتم العمل فيها هي صالة الاستقبال التي يتم توسيعها وترميمها بشكل كلي، وفتح أبواب خارجية لقسم الطوارئ وبناء حمامات خارجية للأقسام، وذلك من دواعي النظافة العامة، وحفر بئر ماء مجهز بشكل كامل لتأمين وتوفير الماء بشكل دائم للمركز.

وأشار المحمد، إلى أنهم بصدد إنشاء وبناء محرق خاص للمستوصف، وذلك لحرق كميات الأدوية التالفة في مكانها المناسب خوفاً على الأطفال من العبث بها، في أماكن مكباتها السابقة.

والجدير بالذكر أن أعمال الصيانة والتوسيع التي تجري في المستوصف في ناحية الشدادي تتم بالتعاون بين الهلال الأحمر الكردي ومنظمتي "اليو بي بي وسلودريتي".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً