​​​​​​​مسلم: المرحلة الأولى كانت إيجابية وننتظر رد المجلس الوطني للبدء بالمرحلة الثانية من المباحثات

أوضح صالح مسلم بأن المرحلة الثانية من المباحثات الكردية- الكردية ستتضمن انضمام احزاب الوحدة الوطنية الكردية إليها، وقال :"كان من المقرر البدء بها إلا أن المجلس الوطني الكردي لم يخط بعد أي خطوة، ونحن بانتظار ردهم".

عقد حزب الاتحاد الديمقراطي اليوم، اجتماعاً في مدرسة صقر قريش بمدينة قامشلو شمال شرق سوريا، للتطرق إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية في سوريا. انضم إلى الاجتماع العشرات من أبناء المدينة، وأعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي، ومؤتمر ستار.

الكرد أسسوا نظاماً ديمقراطياً حقيقاً

وتحدث في الاجتماع عضو الهيئة الرئاسة لحزب الاتحاد الديمقراطي صالح مسلم وتطرق في البداية إلى الاوضاع والإنجازات والمكتسبات التي حققها الكرد، وقال : "سعى الكُرد إلى بناء قوة عسكرية لحماية مكتسباتهم التي حققوها من خلال تنظيمهم وإيمانهم بالإرادة الحرة، وهذه القوة استطاعت أن تجمع كافة مكونات الشعب وبتكاتفهم دحروا الإرهاب المتمثل بمرتزقة داعش، وإحباط المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد الشعب الكردي، لا سيما بعد هزيمة داعش".

وأوضح صالح مسلم بأن الكرد تمكنوا من بناء نظام ديمقراطي يحتضن ضمنه كافة مكونات المنطقة، قائم على أسس ومبادئ الأمة الديمقراطية وأخوة الشعوب، وقال: "بناء الإدارة الذاتية الديمقراطية يُعد المشروع الفريد من نوعه والأول الذي تم بناءه في الشرق الأوسط لإحلال الديمقراطية الحقيقة بين الشعوب، وهذا الأمر أثار سخط أعداء الديمقراطية الذين باتوا يعادون الإدارة الذاتية".

الإدارة الذاتية تمكنت من مواجهة كورونا رغم كل الصعوبات

وأشاد مسلم بالجهود الكبيرة التي بذلتها الإدارة الذاتية في مواجهة جائحة كورونا وقدرتها على منع تفشي الوباء في المنطقة رغم كافة الصعوبات التي تواجهها وقلة الدعم المقدم إليها، وعدم تعاون الكثير من الأطراف الداخلية والإقليمية معها لمواجهة الجائحة، وأكد أنه ورغم ذلك أثبتت الإدارة الذاتية أنها قادرة على مجاراة دول متطورة في حماية شعبها.

واثقون بأن الإدارة الذاتية ستبذل كل ما بوسعها لمواجهة الأزمة الاقتصادية

كما تطرق صالح مسلم خلال الاجتماع إلى الوضع الاقتصادي في المنطقة وتدهوره اثر تدني قيمة الليرة السورية مقابل العملة الأجنبية، ونوه بأن "قانون قيصر" الذي سيتم تطبيقه في منتصف الشهر الجاري، والذي يفرض بموجبه عقوبات إضافية على حكومة بشار الأسد وداعميه والمتعاملين معه أثر على الليرة السورية وانخفضت قيمتها أمام الدولار حتى قبل تطبيقه، مشيراً :"بأن التحالف الدولي والولايات المتحدة كانت قد قالت بأنها ستمنع تأثير هذا القانون على مناطق شمال وشرق سوريا، وإن كانت جدية بذلك فإن الإدارة الذاتية ستفعل كل مايلزم لرفع عبء تدهور الليرة على كاهل أهالي المنطقة".

المرحلة الأولى كانت إيجابيةً ونحن بانتظار رد المجلس للبدء بالمرحلة الثانية من الحوار الكردي

كما تطرق صالح مسلم إلى المساعي الهادف لتوحيد الصف الكرد في روج آفا، وقال منذ العام 2011 والشعب الكردي يطالب القوى والاحزاب الكردي بتوحيد الصف إلا أن هذا المطلب لم يتحقق بعد، ونوه بأنه ظهر مساعي ومبادرات لتوحيد الصف الكردي، ولكن لم تتكلل بالنجاح وكانت تتوقف في منتصف الطريق، بسبب التدخلات الخارجية والإقليمية وبعض الجهات التي تحاول خنق المساعي الهادفة لتوحيد الصف الكردي.

وأضاف صالح مسلم : "في الآونة الأخيرة أطلق القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مبادرة لتوحيد الصف الكردي، وابدت الكثير من الأحزاب والقوى الكردية مواقف ايجابية حيال ذلك، وبالفعل تم عقد اجتماعات مع المجلس الوطني الكردي، واستطعنا بالفعل خطو خطوات إيجابية وتقريب وجهات النظر في الجولات الأولى من تلك المباحثات".

وأشار مسلم أنه ومن المزمع أن تبدأ الخطوة الثانية بانضمام باقي الأحزاب الكردية لتلك الاجتماعات، وبموجب ذلك تم تشكيل "أحزاب الوحدة الوطنية الكردية" للانضمام إلى تلك الاجتماعات، وقال :"إلا أن المجلس الوطني لم يخط بعد أي خطوة جديدة للبدء بالمرحلة الثانية، ونحن بانتظار ردهم".

(ي م-س ب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً