​​​​​​​مشروع لحل مشكلة النفايات في مقاطعة قامشلو بشكل نهائي

باشرت مديرية البيئة التابعة لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة تنفيذ مشروع لحل مشكلة النفايات في مقاطعة قامشلو بشكل نهائي.

لحل مشكلة النفايات في مقاطعة قامشلو، باشرت مديرية البيئة التابعة لهيئة الإدارة المحلية والبيئة في إقليم الجزيرة بتنفيذ مشروع يُعد الأول من نوعه على مستوى الإقليم.

حيث يوجد في مقاطعة قامشلو مكبات عشوائية عدّة للنفايات، ومنها مكب نافوكري الواقع شمال غرب مدينة قامشلو 5 كم، والذي يتم ترحيل قرابة 20 طن من النفايات إليه بشكل يومي.

المشروع الذي باشرت مديرية البيئة تنفيذه ضمن مقاطعة قامشلو هو عبارة عن تشييد مكب نفايات مركزي بعيد عن التجمعات السكانية.

 المهندس في قسم النفايات الصلبة في مديرية البيئة بشير علي أوضح: "باشرنا معالجة أزمة النفايات في مقاطعة قامشلو والتخلص من المكبات العشوائية التي تسبب ضررًا للبيئة والمياه والهواء والتربة".

'مراحل المشروع'

بيّن بشير علي أن المشروع يتم على مراحل، المرحلة الأولى هي إنشاء محطات نقل النفايات، حيث يتم جمع النفايات في 3 مراكز رئيسة في كل من قامشلو وديرك وعامودا عبر شاحنات نقل صغيرة، ومن ثم يتم نقلها عبر شاحنات نقل تتسع لـ قرابة 40 إلى 50 طن إلى المكب الرئيس، حيث تُطمر هناك بشكل فني. 

وأوضح علي أن المكب الرئيس يقع غرب قرية غزيلة، وتتحقق فيه الشروط البيئة والصحية كافة، وبعيد عن التجمعات السكانية وعن عمق المياه الجوفية، والمياه السطحية هناك غير صالحة للشرب وفقًا للتقرير الجيولوجي المرفق.

وبحسب علي، فإن المساحة الإجمالية، لمشروع مكب النفايات (المطمرة) تبلغ 150 ألف متر مربع، وسيتم طمر النفايات بحسب شروط فنية وصحية. 

وأوضح بشير علي أن مشروع مكب النفايات المركزي يُعد من المشاريع الاستراتيجية على مستوى إقليم الجزيرة، وبانتهائه يتم إلغاء جميع المكبات العشوائية داخل وخارج مقاطعة قامشلو ومن ضمنها مكب نفايات ناف كوري. 

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً