​​​​​​​مشغل خياطة ديرك يستعد لتصنيع الكمامات

يستعد مشغل خياطة ديرك لتصنيع الكمامات خلال الأسبوع المقبل وذلك بهدف تأمين عدد كاف من الكمامات، التي هي أحد أبرز سبل الوقاية من فيروس كورونا.

يتبع المشغل لمكتب المرأة في بلدية ديرك، ويستعد لصنع الكمامات التي تزايد الطلب عليها مع انتشار فيروس كورونا في معظم بلدان العالم.

وعلى الرغم من عدم تسجيل أية إصابات بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، إلا أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تتخذ جملة من التدابير الاستباقية لدرء مخاطر ظهور فيروس كورونا في المنطقة.

وصباح اليوم، وفي إطار الاستعداد لاستئناف عمل المشغل، عقمت فرقة بلدية الشعب في ديرك بالتنسيق مع الهلال الأحمر الكردي، المشغل الذي يُتوقع أن يستأنف عمله خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال الرئيس المشترك للهلال الأحمر الكردي في المنطقة الشرقية، الدكتور أحمد شيخموس: " تعقيم هذا المشغل جاء تلبية لطلب مكتب المرأة للتحضير لخياطة الكمامات في المشغل، بهدف توزيعها على قوى الأمن الداخلي واللجان والأهالي".

وتابع شيخموس" الهلال الأحمر الكردي جاهز لتقديم كل ما يلزم لتنظيف وتعقيم المؤسسات وكل ما يقع على عاتقنا".

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً