​​​​​​​مشاركون في مسيرة الكرامة: الكريلا كرد والكرد كريلا

أكّد المشاركون في مسيرة الكرامة ضد الاحتلال والخيانة أنّه يجب على كافة الشعوب إبداء مواقفهم تجاه سياسات الاحتلال التركي وداعميه، وقالوا "الكريلا كرد والكرد كريلا".

وخرج يوم أمس، مئات الآلاف من أهالي مقاطعتي قامشلو والحسكة في مسيرة تضامنية مع قوات حركة حرية كردستان، وتنديداً بتواطؤ حزب الديمقراطي الكردستاني مع الاحتلال.

وفي هذا الصدد، قال عضو مجلس عوائل الشهداء، علي عمر: "إنّ حزب الديمقراطي الكردستاني وحزب العدالة والتنمية يسعيان إلى إبادة الكرد"، مشدّدًا على ضرورة الوقوف في وجه هذه السياسات الداعمة لهجمات الاحتلال التركي.

وأكّد عمر أنّه: "منذ عشرات السنين تحاول الدولة التركية إبادة الكرد، بينما يناضل الكرد لإفشال كافة المخططات والمؤامرات التي تحاك ضدهم".

وبيّن عمر أنّ: "هذه المسيرة تأتي للتنديد بهجمات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع، ولدعم قوات الكريلا"، مشيرًا إلى أنّ كلّ المخطّطات التي تحاك ستفشل بتكاتف الكرد.

وبدوره، شجب عضو مجلس الإدارة السياسي في حزب الحداثة والديمقراطية، لورنس الجربا، هجمات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع، وشمال وشرق سوريا، وقال: "هذه الدولة البربرية التي لا تعطي للمواطن أي قيمة".

وأضاف الجربا: "إنّ الدولة التركية المصابة بالعصاب والحنين إلى الماضي تهدف من هجماتها العنصرية العرقية إلى إعادة أمجاد الإمبراطورية العثمانية الزائلة".

بينما أشار الفنان، شيرو هندي، إلى أنّ عدوّ الكرد يهدف من هجماته إلى إبادة الشعب الكردي، وذلك من خلال استهداف الطبيعة، مطالبًا: "القوى السياسية والمجتمع والساسة والمثقفين بأن يكونوا أصحاب موقف موحّد من هذه الهجمات".

كما أكّدت عضوة منسقية الهلال الذهبي في شمال وشرق سوريا، روكن محمد، أنّ قوة حركة حرية كردستان تتصاعد أمام هجمات الاحتلال التركي، وقالت: "خرجنا إلى الساحات لمساندة قوات الكريلا، لأنّ الشّعب هم الكريلا والكريلا هم الشعب".

(ي م/إ)

ANHA


إقرأ أيضاً