​​​​​​​مشاركون في المسيرة الراجلة: على عموم شبيبة كردستان التصدي للسياسات المعادية للقضية الكردية

أدان المشاركون في المسيرة الراجلة التي نظمتها حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة تحركات الديمقراطي الكردستاني الأخيرة وهجومه على قوات الدفاع الشعبي في باشور كردستان، داعين الشبيبة في عموم كردستان إلى ضرورة التكاتف في وجه السياسات والممارسات الحزبية الضيقة التي لا تصب في مصلحة الكرد.

وسط ردود الفعل المناهضة لتحركات الديمقراطي الكردستاني من قبل أبناء روج آفا، نظمت حركة الشبيبة الثورية واتحاد المرأة الشابة مسيرة راجلة معلنين فيها استئنافهم للمرحلة الثانية من حملة " حتماً سننتصر" والتي تستنكر ممارسات الديمقراطي الكردستاني وتضييقه على مناطق تواجد مقاتلي الدفاع الشعبي في باشور كردستان، واستمرار تركيا بشن هجماتها على ناحية عين عيسى والقرى المحيطة بها.

"تحركات  PDK دليل على تعاونه مع العدو"

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2020/12/28/075845_mzlwm-khlf.jpg

أدان الإداري في حركة الشبيبة الثورية في إقليم الجزيرة مظلوم خلف تحركات الحزب الديمقراطي الكردستاني، وحشده قوات عسكرية برفقة الأسلحة الثقيلة صوب الحدود المصطنعة مع روج آفا، والهجوم الذي شنه في الـ 13 من الشهر الجاري على قوات الدفاع الشعبي، بالقرب من قرية سيكركي التابعة لناحية آمدية، واصفاً ما اقترفه الديمقراطي الكردستاني بالخيانة.

وتابع خلف: "هذا دليل على أن الديمقراطي الكردستاني متعاون مع تركيا التي تسعى إلى إبقاء أراضي كردستان منفصلة عن بعضها من خلال إنشاء عراقيل وسدود بين روج آفا وباشور كردستان، لمنع توحيد الصف الكردي"، منوهاً إلى أن اعتداء الديمقراطي الكردستاني على مقاتلي قوات الدفاع الشعبي لا يصب في مصلحة الكرد، وقال: "قوات الكريلا قوة هدفها الدفاع عن الكرد وحمايتهم".

وأكد خلف بأنهم كشبيبة ثورية سيبقون يداً واحدة في وجه الاحتلال والخيانة، داعياً الشبيبة والكرد في عموم كردستان إلى ضرورة التكاتف في وجه السياسات والممارسات الحزبية الضيقة التي لا تصب في مصلحة الكرد.

"كيف بإمكان PDK أن يقترف مثل هذه الاعتداءات بحق قوى كردية؟!"

https://www.hawarnews.com/ar/uploads/files/2020/12/28/075823_hythm-aly.jpg

وبدوره استنكر هيثم علي أحد المشاركين في المسيرة هجوم الديمقراطي الكردستاني على قوات الكريلا، وقال: "عندما تعرض قضاء شنكال لهجوم من قبل مرتزقة داعش أول من سارع إلى حماية شنكال كانت قوات الكريلا ودافعوا عن الكرد وحرروا قضاء شنكال في الوقت الذي انسحب فيه بيشمركة الديمقراطي الكردستاني من نقاطهم العسكرية في المنطقة، ولكن للأسف الشديد ما اقترفه الديمقراطي الكردستاني كان محط استياء".

وتساءل علي "ألا يرى الديمقراطي الكردستاني كيف يستهدف العدو بشكل مستمر الكرد في عموم كردستان، كيف بإمكانه أن يقترف مثل هذه الممارسات بحق القوات الكردية؟!"، تحرك الديمقراطي الكردستاني مخزٍ كيف بإمكانه التعاون مع العدو الذي يسعى بكل قوته إلى خلق الفتن بين الأطراف الكردية وإبادة الكرد".

ودعا علي الشبيبة في عموم كردستان إلى التيقظ وحماية الكرد والتصدي للعدو والسياسات الداعمة له، وقال: "كما قال القائد عبدالله أوجلان  شرارتنا بدأت بالشبيبة وسننتصر بهم".

هذا وانطلقت المسيرة الراجلة من ناحية تل تمر التابعة لمقاطعة الحسكة سيراً على الأقدام في الـ24 من الشهر الجاري، و توجهت إلى مدينة الحسكة وبعدها إلى ناحية عامودا، وفي الـ26 من الشهر الجاري تابعوا مسيرتهم باتجاه ناحية تربه سبيه و أكملوها إلى ناحية جل آغا ومن المقرر أن يتجهوا بعدها إلى ناحية كركي لكي إلى أن تتوقف في ناحية ديرك بمقاطعة قامشلو.

(م ح)

ANHA


إقرأ أيضاً