​​​​​​​مرتزقة "تحرير الشام" يستهدفون مواقع لقوات حكومة دمشق في ريفي حلب وإدلب

استهدف مرتزقة "تحرير الشام" تجمّعات لقوات حكومة دمشق على محاور في ريفي حلب وإدلب، فيما شهدت بلدات ضمن جبل الزاوية بريف إدلب ومحور كبانة في ريف اللاذقية قصفاً متبادلاً بين قوات دمشق ومرتزقة الاحتلال التركي.

استهدف فوج المدفعية والصواريخ في مرتزقة "تحرير الشام"، تجمعات لقوات حكومة دمشق على محور ميزناز في ريف حلب الغربي، ومحور الأربيخ في ريف إدلب الشرقي، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

على صعيد متصل، قصفت قوات حكومة دمشق بالمدفعية قرى الفطيرة وفليفل وسفوهن في جبل الزاوية جنوب إدلب، بينما شهد محور كبانة في ريف اللاذقية قصفاً متبادلاً بقذائف الهاون بين مرتزقة "الفتح المبين" وقوات حكومة دمشق، دون ورود معلومات عن وقوع قتلى أو جرحى.

وشهدت مدينة كفر نبل جنوب إدلب أمس الخميس، استهدافات من قبل مرتزقة "الفتح المبين" بقذائف المدفعية الثقيلة لتجمّعات قوات حكومة دمشق في مدينة كفر نبل جنوب إدلب، كما اندلعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة، بين الطرفين على محاور سراقب في ريف إدلب الشرقي، بالتزامن مع سقوط عدة قذائف مدفعية على الأحياء السكنية في بلدة البارة بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، مصدرها قوات حكومة دمشق.

(د ع)


إقرأ أيضاً