​​​​​​​مركز الدفاع الشعبي يستذكر شهداء 14 تموز ويدعو إلى تصعيد النضال

استذكرت قيادة مركز الدفاع الشعبي شهداء مقاومة 14 تموز، ودعت إلى تصعيد النضال حتى "إعلاء راية النصر، راية الشهداء".

وأصدرت قيادة مقر مركز الدفاع الشعبي بيانًا بالتزامن مع الذكرى السنوية لمقاومة 14 تموز في سجن آمد.

البيان استذكر بداية شهداء مقاومة 14 تموز، وحيّا شهداء المقاومة محمد خيري دورموش وكمال بير وعاكف يلماز وعلي جيجك، وعاهد على مواصلة النضال على نهج المقاومة ونهج الشهداء.

وأشار البيان إلى أن الذكرى الـ 38 لمقاومة الإضراب حتى الموت في 14 تموز، تعدّ منعطفًا تاريخيًّا حاسمًا في تاريخ نضال الحرية الكردستاني، وأضاف "القوى الفاشية، تستنفر كل إمكاناتها الداخلية والدولية ضد نضال حرية كردستان بقيادة القائد أوجلان، وعلى الرغم من كل ذلك، فإن جميع مخططاتهم الهادفة إلى القضاء على هذا النضال باءت بالفشل، حركتنا تردّ على هجمات العدو عبر مقاومة عظيمة، وتتصاعد هذه المقاومة يومًا بعد يوم، لتصبح قوة للحل، وتصبح لاعبًا أساسيًّا من أجل مستقبل شعوب كردستان وشعوب المنطقة".

وجاء في البيان أيضًا "بروح المقاومة العظيمة في السجون، بروح مقاومة 14 تموز، تواصل قوات الكريلا الكردستانية نضالها ضد الاحتلال، وضد تسلط سلطة ائتلاف حزبي العدالة والتنمية والحزب القومي، في مواجهة هجمات الإبادة الشاملة التي تسيّرها فاشية حزبي العدالة والتنمية والحزب القومي، فإن نهج النصر الذي يمثله القائد أوجلان، ونهج مقاومة سجن آمد، أصبح في وقتنا الحالي النهج الأساسي للمقاومة على ذرى جبال كردستان، إن نهج المقاومة المتصاعد الآن في حفتانين، هي امتداد لروح المقاومة وروح النصر التي يمثلها الرفاق خيري، كمال، عاكف وعلي.

إن حركتنا (قوات الكريلا) وكذلك شعبنا ناضلوا 38 عامًا، وحققوا النصر التزامًا بنهج وروح المقاومة الفدائية في 14 تموز، ضد كل أشكال الهجمات الفاشية وهجمات الإبادة، إن نهج البطولة الذي تصاعد في كردستان ضد الفاشية امتد اليوم، إلى سائر الشرق الأوسط".

وأنهت قيادة مركز الدفاع الشعبي بيانها بالقول: "على هذا الأساس، وفي شخص مقاومي 14 تموز، نحيّ ونستذكر بإجلال ممثلي نهج المقاومة العظيمة، الشهداء الأبطال، سوف نصعّد نضالنا في المرحلة القادمة التزامًا بروح مقاومة 14 تموز، حتى إعلاء راية النصر، راية الشهداء، وبهذه الإصرار نتوجه بالتحية إلى أبناء شعبنا الوطني، في هذه المرحلة التاريخية الحاسمة، فإننا نتوجه بالنداء إلى الشباب الكردستانيين، بتحمل مسؤولياتهم والانضمام بقوة إلى صفوف النضال".

(ك)


إقرأ أيضاً