​​​​​​​مراسم تشييع جثمان الشّهيد مظلوم في تربه سبيه

شيّع أهالي تربه سبيه جثمان الشهيد محي الدين محو الاسم الحركي مظلوم تربه سبيه إلى مثواه الأخير بمزار الشهيد دلشير بقرية دكري، والذي استشهد أثناء قيامه بواجبه العسكرية.

واقتصرت مراسم الشهيد مظلوم وهو عضو في قوات واجب الدفاع الذاتي، على حضور مجلس عوائل الشهداء وذوي الشهيد نظراً للظروف التي تمرّ بها المنطقة وتطبيقاً لقرارات خلية الأزمة بمنع التجمّع بسبب كورونا.

الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في إقليم الجزيرة حسن عبيد توجّه خلال المراسم بكلمة إلى ذوي الشهيد ورفاق دربه مقدماً لهم التعازي، مشيراً إلى أنّ الآلاف من أبناء شمال وشرق سوريا وهم في ريعان شبابهم ضحّوا من أجل حماية شعبهم وتحريره، وباتوا مشاعل تنير درب الحرية والمستقبل.

وأكّد عبيد بالوفاء للشهداء والمضي من أجل المبادئ التي استشهدوا من أجلها: "نحن نجدّد عهدنا لشهدائنا بالمضي على طريقهم حتى تحقيق كافة الأهداف التي استشهدوا من أجلها".

ثمّ قُرِئت وثيقة الشّهيد مظلوم وسلّمت لذويه.

وفي نهاية المراسم حمل رفاق الشهيد جثمانه ليوارى الثرى وسط زغاريد الأمّهات والهتافات التي تمجّد الشهادة والشهداء.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً