​​​​​​​مقتل طالبة أردنية داخل الحرم الجامعي بعد أيام من جريمة قتل مشابهة في مصر

قتلت طالبة أردنية اليوم داخل الحرم الجامعي من قبل مجهول بعيار ناري، بعد أيام من مقتل الفتاة المصرية "نيرة أشرف" التي قتلت بآلة حادة.

قال مصدر في الأمن العام الأردني لشبكة "سكاي نيوز عربية" إن أحد الأشخاص أقدم على إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات داخل جامعة خاصة شمال العاصمة عمان.

وأضاف المصدر أنه نتج عن ذلك إصابتها، وأسعفت إلى المستشفى بحالة سيئة لكنها فارقت الحياة، فيما باشرت السلطات تحقيقاتها لتحديد هوية الجاني وإلقاء القبض عليه.

وتأتي هذه الجريمة عقب أيام من جريمة قتل مشابهة وقعت في إحدى الجامعات المصرية، شغلت الرأي العام المصري ومنطقة الشرق الأوسط.

وأكدت مصادر لـ "سكاي نيوز عربية"، الخميس، أن الطالبة إيمان إرشيد، التي تعرضت لإطلاق نار من قبل مجهول تدرس في جامعة العلوم التطبيقية.

وذكرت في التفاصيل أن الشخص الذي أطلق النار ليس طالباً في الجامعة، وإنما قام بالتنكر وارتدى قبعة على رأسه وتوجه نحو الطالبة.

وبينت مصادر كانت متواجدة في الموقع أنه أطلق 5 رصاصات على الفتاة، واحدة في الرأس و4 طلقات في الجسد، ومن ثم قام رجال الأمن بمحاولة إلقاء القبض عليه إلا أنه أطلق النيران في الهواء ولاذ بالفرار، موضحين أن عمره لا يتجاوز 24 عاماً.

من جهة أخرى قالت الجامعة في بيان رسمي: "تتعهد الجامعة بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة".

وتداول رواد مواقع التواصل الافتراضي في الأردن صورة إيمان إرشيد، مستنكرين فظاعة الجريمة، مع ربطهم الجريمة بجريمة قتل الطالبة المصرية "نيرة أشرف" التي قتلت بـ "آلة حادة"، مع مطالبتهم بإنزال أقصى العقوبات على مرتكب هذه الجريمة.

(ش ع)


إقرأ أيضاً