​​​​​​​منظمة سارا تدين جريمة قتل طفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة وتطالب بمعاقبة الفاعلين

ندّدت منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة في الحسكة بجريمة قتل الطفلة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وطالبت بمعاقبة الفاعلين بأشد العقوبات.

وتعرضت الطفلة "آية الهجيج" للطعن بأداة حادة في الأول من شهر أيلول الجاري في حي المشيرفة شمال غرب مدينة الحسكة، في أحد المنازل المهجورة، نقلت على إثرها لتلقي العلاج، لتفقد حياتها يوم أمس في المشفى متأثرة بإصابتها.

تنديداً بالجريمة، أدلت منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة ببيان بحضور العشرات من عضواتها وعضوات مؤتمر ستار.

البيان قرئ في مقر مؤتمر ستار بحي تل حجر من قبل عضوة المنظمة، ليلان مرعي.

وجاء فيه: "نوجه اليوم بياننا إلى الإنسانية جمعاء، إلى متى سيبقى مسرح هذا الدم القائم كل يوم، هناك صيحات عنف وانتهاك وقتل، إلى متى؟".

وأضاف "كل يوم نصحو على حادثة جديدة من تعنيف نفسي وجسدي وصولاً إلى القتل بلا رحمة المنافِ للقوانين الإنسانية والأخلاق، إننا وصلنا إلى هذا الحد من فكر التسلط الذي سيطر على بعض النفوس ليسهل عليهم التعنيف، وما قتل الطفلة "آية سليمان الهجيج" من ذوي الاحتياجات الخاصة إلا دليلاً على ذلك".

وتساءل البيان: "إلى أين نحن سائرون وأين نهاية هذا الطريق.؟"

وأدانت منظمة سارا هذا الفعل وهذه الجريمة وطالبت الجهات المختصة بإنزال أشد العقوبات بالفاعلين الذين تعدوا على القيم الإنسانية".

(س و)

 ANHA


إقرأ أيضاً