​​​​​​​منظمة حقوقية: قطع مياه محطة علوك جريمة حرب

قالت منظمة حقوق الإنسان في الجزيرة إن قطع دولة الاحتلال التركي مياه محطة علوك عن سكان مدينة الحسكة وريفها، ترقى إلى "جريمة حرب" يُعاقب عليها حسب ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية، وطالبت بالضغط على تركيا لإعادة ضخ المياه.

وقطعت دولة الاحتلال التركي التي تحتل مدينة سريه كانيه وريفها مياه محطة علوك التي تغذي مدينة الحسكة وريفها بمياه الشرب، وفي هذا السياق أصدرت منظمة حقوق الإنسان في الجزيرة بياناً كتابياً إلى الرأي العام.

وقالت المنظمة في بيانها: "للمرة الثانية خلال أقل من شهر تعمد دولة الاحتلال التركي والفصائل السورية المسلحة المتعاونة معها فيما يسمى (الجيش الوطني) بقطع المياه من محطة آبار علوك التابعة لمنطقة رأس العين المحتلة".

وأشارت المنظمة إلى أن هذه المحطة تعدّ المصدر الرئيسي للمياه الصالحة للشرب لحوالي 460 ألف شخص في مدينة الحسكة، وناحية تل تمر بريفها الغربي، ومخيم الهول الذي يضم أكثر من 73 ألف نازح وعائلات داعش، ومخيم العريشة وبلدة الشدادي.

وأكدت أن قطع مياه المحطة يهدد بتفاقم الوضع الإنساني، وخاصة مع الإعلان عن ظهور إصابة بفيروس كورونا المستجد في سورية وتزايد المخاوف من كارثة صحية محتملة في المنطقة مع نقص التجهيزات لمواجهة احتمال انتشار الوباء، ويحد من الجهود الحالية من انتشاره وحرمان الأهالي من الإجراءات الوقائية للحماية من انتشاره وخاصة نظافة اليدين، ويعرض الأهالي وخاصة الأطفال لخطر الإصابة به.

وأضاف البيان: "إننا في منظمة حقوق الإنسان في الجزيرة إذ ندين هذا الفعل الخطير بأشد عبارات الاستنكار، ونعتبر قطع إمدادات المياه الصالحة للشرب عن الأهالي فعلاً يرقى إلى "جريمة حرب"، يُعاقب عليه حسب ميثاق روما المنشئ للمحكمة الجنائية الدولية".

واعتبرت المنظمة هذا الفعل أمراً غير مقبول جاء لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية دون الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الإنسانية الملحة للأهالي.

وناشدت الأمم المتحدة وجميع المنظمات الدولية والإنسانية ذات الصلة والتحالف الدولي لمحاربة داعش لإدانة هذا العمل اللاإنساني، و دعتها إلى التدخل الفوري للضغط على دولة الاحتلال التركي لإعادة ضخ المياه إلى الأهالي، وعدم استغلال حاجتهم للمياه كسلاح بيدها، والعمل على إيجاد حل بديل لمحطة علوك، كي لا يبقى الأهالي أسرى لهذه الأفعال غير المسؤولة لدولة الاحتلال التركي والفصائل السورية المتعاونة معها.

(ح)

ANHA


إقرأ أيضاً