​​​​​​​منتدى أديان ميزوبوتاميا يدعو القوى الكردية إلى الوحدة واستخلاص التجارب من تاريخهم

​​​​​​​منتدى أديان ميزوبوتاميا يدعو القوى الكردية إلى الوحدة واستخلاص التجارب من تاريخهم

أصدر منتدى أديان ميزوبوتاميا بياناً لفت الانتباه فيه إلى الأحداث الأخيرة التي حصلت في منطقة زينه ورتي بباشور كردستان بين القوات الكردية هناك، قائلاً: "يجب ألا يسفك الكردي دم أخيه الكردي لا في زينه ورتي، ولا في أي مكان آخر"، وأضاف: "هذا يكفي! لقد عانينا الكثير، يكفي سفك الدماء، يكفي ما عانيناه من صعوبات النزوح واللجوء".

وجاء في نص البيان:

"شعبنا الكردي البطل"

نحن نناضل منذ سنوات من أجل حرية بلادنا ضد الأعداء المتوحشين.

لقد قدمنا مئات الآلاف من الأبطال الفدائيين في الأجزاء الأربعة من أرضنا، حيث ألحق بنا أعداؤنا كل أنواع الاضطهاد والظلم من قتل، وسجن، وتقطيع أجساد، وتدمير بيوت، وتعذيب، ونهب، واغتصاب، فقد حرق بيوتنا وممتلكاتنا، ودمر مدننا وقرانا واعتقل أمهاتنا وأخواتنا وما زالوا يفعلون، لا يجب نسيان ذلك أبداً، ولا يحق لأي كردي تجاهل ذلك.

عندما تمارس الأنظمة الدكتاتورية ومحتلي أرضنا، وفي مقدمتها الأنظمة في تركيا، والعراق، وسوريا وإيران، الانتهاكات ضدنا، لا يقولون هم كرمانج، كرد، لور، كلهور، سوران أو غوران، وإنما يقولون هم مسلمون، إيزيديون، يارسانيون (أهل الحق)، فيليون وعلويون، لهذا يجب علينا، كشعب بطولي هزم تنظيماً مثل تنظيم داعش الإرهابي، أن نتكاتف وأن نتحد ضد أعدائنا ونكون صوتاً واحداً يطالب بالحق والحقيقة.

ومن المهم أن يستخلص شعبنا الذي يمتلك ثقافة وتاريخاً قديماً وأساسياً، الدروس والتجارب من الأعمال الوحشية التي يمارسها أعداؤنا، لقد رأينا خلال الاستفتاء كيف اتحد جميع أعداء الشعب الكردي ضدنا وأصبحوا صوتاً واحداً وشنوا هجمات ضدنا.

لقد تم أخذ كركوك والموصل وخانقين وشنكال منا، وقُتل شعبنا وتشرد، وقد رأينا الشيء نفسه يحدث لشعبنا في عفرين وكري سبي وسري كانيه.

يريد أعداؤنا مرة أخرى، إثارة الخلاف والفساد بيننا، لذلك من الضروري التكاتف وأخذ الحيطة والحذر، للوقوف ضد هذه الفتنة، والوقوف ضد الألعاب القذرة، ومن أجل إقامة وحدة دائمة، هذه المرحلة تتطلب منا جميعاً أن نتحد معاً ضد هذه الفتن والخطط القذرة التي تسعى لتفرقتنا، نحن بحاجة إلى تعزيز وحدتنا، يجب على أي منظمة كردية، أو فرد عدم تجاهل هذا الأمر، فإن الله والشعب والتاريخ لن يغفروا للذين ارتبطوا بأعداء أمتنا، وارتكبوا خطأ تاريخياً، وسيبقون أذلاء مدى الحياة".

المصدر: ANF


إقرأ أيضاً