​​​​​​​منبج.. اختتام "مهرجان فن وأدب المرأة الثالث" بتكريم المشاركين

اختتمت فعاليات اليوم الثاني والأخير من مهرجان فن وأدب المرأة الثالث في مدينة منبج الذي حمل شعار "المرأة نبع الفن ونبض الإبداع"، بعد أن استمر يومين.

وتضمن المهرجان الذي أقيم في قاعة مركز الثقافة والفن في مدينة منبج عدة عروض غنائية ومسرحية وتراثية بمشاركة من كافة مكونات المنطقة من العرب والكرد والشركس والتركمان.

وحضرت النساء إلى المهرجان بزيّهن الفلكلوري الخاص بالمكون الذي ينتمين إليه، كما شاركت نساء من دير الزور ومنسقية مؤتمر ستار لشمال وشرق سوريا ونساء من الرقة والطبقة وكوباني، بالإضافة إلى حضور سعاد مصطفى والدة الشهيدة هفرين خلف.

وشهدت فعاليات المهرجان على مدار اليومين تنظيم فعاليات غنائية وشعرية ومسرحية، منها مسرحية فرقة الهلال الذهبي القادمة من كوباني والتي حملت عنوان "كدح المرأة" تتحدث عن عمل وكدح المرأة عبر التاريخ وحتى يومنا الحالي، تلاها إلقاء فقرة شعرية للشاعرة هيا وليد العيسى عن حب الوطن.

كما قدمت فرقة منبج للمسرح عرضًا مسرحيًّا بعنوان "امرأة لا تموت"، الذي يتحدث عن مقاومة ونضال المرأة في المجتمع والحياة.

واختتمت الفعاليات في يومها الثاني والأخير بتقديم دروع تكريمية لجميع الفرق التي شاركت في المهرجان من قبل اللجنة التحضيرية.

والجدير بالذكر أن الهدف من إقامة هذا المهرجان في كل عام هو إحياء وإبراز ثقافة المرأة من جميع المكونات الموجودة في مناطق شمال وشرق سوريا.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً