​​​​​​​من تل تمر إلى ديرك الشبيبة تعلن البدء بالمرحلة الثانية من حملة

أعلنت الشبيبة الثورية السورية البدء بالمرحلة الثانية من حملة " حتماً سننتصر" وذلك من خلال مسيرة راجلة من مركز ناحية تل تمر وصولاً إلى مدينة ديرك.

وأطلقت حركة الشبيبة الثورية وحركة المرأة الشابّة في شمال وشرق سوريا، اليوم، مسيرةً طويلةً على مستوى إقليم الجزيرة، ليعلنوا من خلالها انطلاق المرحلة الثانية من حملة "حتماً سننتصر"، تنديداً بالهجمات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، وتحرُّكات حزب الديمقراطي الكردستاني الأخيرة.

وتجمّع صباح اليوم العشرات من الشباب من مدن وبلدات مقاطعة الحسكة في مركز ناحية تل تمر، للمشاركة في المسيرة الرّاجلة الطويلة التي من المقرّر أن تستمرّ من  مركز بلدة تل تمر وصولاً إلى مدينة ديرك.

وحمل المشاركون لافتات كُتب عليها" ضدّ الخيانة والاحتلال حتماً سننتصر" وأخرى كُتب عليها لا للخيانة" بالإضافة إلى رفع أعلام حركة الشبيبة الثورية وحركة المرأة الشابّة.

وقبل البدء بالمسيرة تجمّع المشاركون أمام مركز الشبيبة الثورية في مركز ناحية تل تمر، حيث ألقى الإداري في حركة الشبيبة الثورية السورية بمقاطعة الحسكة مظلوم خلف كلمة، أعلن فيها انطلاق المسيرة.

خلف أشار إلى أنّ "شعار مسيرتنا هو حتماً سننتصر ضدّ الخيانة والاحتلال وجميع المؤامرات التي تُحاك ضدّ مناطقنا وشعبنا من جميع الدول المجاورة والقوات المعادية لمناطقنا".

وأكّد خلف في نهاية حديثه وقوف الشبيبة الثورية إلى جانب "قواتنا العسكرية، وسنصمد في وجه جميع القوات والمؤامرات التي تُحاك ضدّنا وتحاول النيل من مكتسباتنا".

وبعد الانتهاء من إلقاء الكلمة بدأت المسيرة بترديد الشّعارات التي تحيّي مقاومة قوات سورية الديمقراطية والتي تدعوا للصّمود، لتجوب المسيرة الرّاجلة الشوارع الرئيسية لناحية تل تمر، ولتتوجّه بعدها بالسّير إلى مركز مدينة الحسكة حيث من المقرّر أن تنطلق من هناك الشبيبة نحو مدينة ديرك مروراً بعدد من مدن إقليم الجزيرة".

(كروب/ك)


إقرأ أيضاً