​​​​​​​مكتسبات الشعب الكردي ثمرة مقاومة 14 تموز

استذكر أهالي مناطق شمال وشرق سوريا شهداء مقاومة 14 تموز في السجون التركية، مؤكدين أن المكتسبات التي حققتها شعوب المنطقة هي ثمرة لتلك المقاومة.

بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 38 لمقاومة 14 تموز عام 1982 في سجن آمد في شمال كردستان، استذكر أهالي مناطق شمال وشرق سوريا شهداء المقاومة.

حلب

 عضو المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي في مدينة حلب أمينة بيرم قالت في تصريح لوكالة أنباء هاوار إن الدولة التركية مارست أبشع أنواع التعذيب بحق المقاومين في سجن آمد، إلا أن المقاومين لم يستسلموا ورفعوا شعار "المقاومة حياة".

أمينة بيرم استذكرت شهداء المقاومة وقالت إن مكتسبات الشعب الكردي هي ثمرة لمقاومة 14 تموز، وأضافت "الشعب الكردي التزم بشعار "المقاومة حياة" وواصل النضال والمقاومة، وحقق الانتصارات حتى وصل إلى هذه المرحلة، وسيستمرون في نضالهم بروح مقاومة الطليعيين خيري دورموش، كمال بير، علي جيجك وعاكف يلماز".

وحول الهجمات المستمرة لجيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا وجنوب كردستان نوهت أمينة بيرم إلى أن الهدف من هذه الهجمات هو كسر إرادة الشعب الكردي، إلا أن هذا لن يتحقق لأنهم يقاومون ويقفون في وجه الاحتلال التركي لحماية أرضهم وقضيتهم بروح مقاومة السجون"، مؤكدة أن ثورة 19 تموز هي استمرار لمقاومة 14 تموز التي أشعلت الشرارة الأولى للثورة.

كركي لكي

وفي ناحية كركي لكي في مقاطعة قامشلو شارك العشرات من الأهالي في إحياء ذكرى شهداء مقاومة 14 تموز
ونظم مجلس ناحية كركي لكي فعالية بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ 38 لمقاومة 14 تموز، شارك فيها العشرات من الأهالي.

(ع س/ك-ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً