​​​​​​​مجموعة العشرين تختتم أعمالها في السّعوديّة

اختتم قادة دول مجموعة العشرين (G20) اليوم أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات قمّة قادة دول المجموعة الافتراضية التي انعقدت أمس واليوم في السّعوديّة.

وأكّد البيان الختاميّ الصّادر في الرّياض اليوم الأحد "ضرورة تنسيق الإجراءات العالمية والتضامن متعدّد". كما أكّد التزام دول المجموعة بقيادة العالم نحو التعافي بعد جائحة كورونا.

وأقرّ البيان الختامي للقمّة مبادرة تعليق مدفوعات خدمة الدين حتّى يونيو 2021، والتي سيستفيد منها أكثر من مليار إنسان في الدول المدينة.

وتعهّد قادة مجموعة العشرين ببذل كلّ الجهود لضمان وصول لقاحات فيروس كورونا المستجدّ إلى الجميع بطريقة عادلة و"بتكلفة ميسورة"، وتلبية "الاحتياجات التمويلية المتبقّية" بشأن هذه اللقاحات.

وقالت المجموعة التي تضمّ أقوى اقتصادات العالم في بيان ختاميّ "لقد حشدنا الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات التمويلية العاجلة في مجال الصحّة العالمية لدعم الأبحاث والتطوير والتصنيع والتوزيع لأدوات التشخيص والعلاجات واللقاحات الآمنة والفاعلة لفيروس كورونا المستجدّ".

وأضافت: "لن ندخر جهداً لضمان وصولها العادل للجميع بتكلفة ميسورة"، مشددة على التزامها "تلبية الاحتياجات التمويلية العالمية المتبقية".

ونظّمت السعودية أعمال القمة عبر الفيديو بسبب الفيروس، والتقى المسؤولون بينما تتكثّف الجهود العالمية لإنجاز وتوزيع لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد على نطاق واسع في أعقاب تجارب ناجحة في الفترة الأخيرة.

(ي ح)


إقرأ أيضاً