​​​​​​​مجلس تل رفعت: لن نهجر أرضنا وسنقاوم الاحتلال

ندد مجلس ناحية تل رفعت بالقصف التركي الذي يستهدف الناحية المكتظة بالمدنيين، والتي تضم الآلاف من مُهجّري عفرين المحتلة، كما ندد بالصمت الدولي حيال هذا القصف المتواصل.

وتجمّع العشرات من أهالي وأعضاء المؤسسات والكومينات لإقليم عفرين وسط ناحية تل رفعت للتنديد بالقصف التركي والصمت الدولي.

وقالت عضوة مجلس ناحية تل رفعت لمقاطعة الشهباء، فاطمة الحلاق، في بداية بيان ألقي اليوم" باسم الشعب الصامد الوفي من أهالي مدينة تل رفعت ذكورًا وإناثًا، شيوخًا وشبابًا وأطفالًا، باسم كل سوري شريف وطني مقيم في الناحية متمسكٍ بأرضه ووطنه، ويدافع عن عرضه، وباسم كل من حافظ على تراب وطنه وقدّم دمه رخيصًا دفاعًا عن شرفه وكرامته، وباسم كل من لم يُغرَ بالمال، ولم يبع شرفه ووطنه وعرضه، ومن هذا المكان، ومن قلب مدينة تل رفعت الشامخة بأهلها الصامدين الشرفاء.

إننا ندين ونستنكر وبأشد العبارات وبجميع اللغات هذه الانتهاكات الهمجية البربرية التي يقوم بها الاحتلال التركي الأردوغاني ومرتزقته، وما يمارسه من جرائم حرب ومجازر بحق أهلنا العزل وأطفالنا الأبرياء".

وأشار البيان إلى القصف التركي المتكرر على الناحية "لا يكاد يمر يوم دون أن يرتكب العدو التركي جرائم حرب ضد الأهالي، من قصف وقتل وترويع للأطفال وتدمير للمنشآت الصحية والبنى التحتية، ويمارس أبشع الأساليب العدوانية والجرائم ويتفنن بها، ولأنه عدو نذل وجبان، فإنه يمارس إرهابه على الأهالي المدنيين العزّل، ولا يقوى على المواجهة في خطوط الجبهات وفي ساحات المعارك".

واستنكر البيان الصمت الدولي "كل يوم يمر، يضيف هذا العدو جرائم جديدة إلى سجل إجرامه ضد الشعب السوري، وإن هذه الأعمال الإجرامية والإرهابية للعدوان التركي ومرتزقته تتكرر في ظل الصمت الدولي، ودون أن يصدر أي قرار إدانة لهذه الأعمال من قبل أية دولة أو منظمة أممية".

وأكد البيان مواصلة المقاومة في وجه الهجمات التركية "إننا أهالي تل رفعت سوف نبقى صامدين، ونستقبل قذائف الإرهاب بصدورنا العارية ونقول للمحتل التركي إن قذائفه وجرائمه الإرهابية وجيوش مرتزقته لن تخرجنا من أرضنا وبيوتنا بل سنبقى صامدين في وجه كل المخططات الاستعمارية.

وسنبقى صامدين، ولن نهجر أرضنا وديارنا، حيث إن هذه الهجمات على الأراضي السورية هي استمرار للمؤامرة الدولية بالعزلة المفروضة على القائد الأممي عبد الله أوجلان، وتغطية دولية لصرف النظر عن العزلة المفروضة عليه في سجن إمرالي".

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً