​​​​​​​مجلس تل أبيض العسكريّ يدين خروقات تركيا وقتلها لطفل ومدني في اليومين الأخيرين

أدان قائد مجلس تل أبيض العسكري رياض الخلف الاعتداءات التركيّة المستمرّة على ريف مقاطعة كري سبي، والتي تسبّبت بمقتل شخصين خلال اليومين الماضيين على الرغم من اتّفاق وقف إطلاق النار في هذه المناطق.

وجاء حديث قائد مجلس تل أبيض العسكري رياض الخلف خلال تصريح لوكالة أنباء هاورا تعليقاً على تسبّب القصف التركي المتركّز على الناحية وريفها بمقتل شخصين خلال اليومين الماضيين.

حيث أدان الخلف الاعتداءات التركية وقصفها المستمر للقرى الآهلة بالسكّان، والتي تسبّبت خلال اليومين الماضيين بمقتل كلّ من الطفل حاتم زيدان والمواطن محمد سليمان.

 وأكّد الخلف بأن تركيا مستمرّة بجرائمها ضد مناطق مقاطعة كري سبي وريفها من خلال القصف العشوائي وعمليات القنص بحق المدنيين في القرى القريبة من خطوط التماس.

ونوّه الخلف إلى: "أنّ هذه الاعتداءات تجري على مرأى ومسمع من العالم أجمع وخصوصاً الضامن الروسي الذي يراقب وقف إطلاق النار على هذه المناطق دون وجود أي رادع أو تحرّك يذكر تجاه خروقات تركيا ومرتزقتها".

واختم رياض الخلف حديثه بالقول: "إنّ قوات سوريا الديمقراطية تحترم القوانين والاتفاقات الدولية، وهي ملتزمة بوقف إطلاق النار، ولكنّها لن تدّخر أي جهد في الدفاع عن مناطقها تجاه أيّ اعتداء".

هذا، واستشهد الطفل حاتم زيدان من أهالي ناحية عين عيسى يوم الجمعة الماضي نتيجة القصف العشوائي من قبل الاحتلال التركي على الناحية، كما وأقدم يوم أمس قنّاصة المحتل التركي على استهداف المواطن محمد سليمان، وهو يرعى أغنامه في مراعي قرية التروازية التابعة لمقاطعة كري سبي على مقربة من الطريق الدولي m4.

(إ)

ANHA


إقرأ أيضاً