​​​​​​​مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا يقدم التعازي للشعب اللبناني

قدم مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا التعازي للشعب اللبناني ولذوي الضحايا وتمنى الشفاء للجرحى، وأعلن تضامنه مع الشعب.

أصدر مجلس المرأة في شمال شرق سوريا بيانًا كتابيًّا، قدّم فيه التعازي لذوي ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، يوم الثلاثاء وخلف أرقامًا كبيرة من الضحايا والخسائر المادية.

ونص البيان كالآتي:

"إن الانفجار المروع الذي حدث يوم الثلاثاء في مرفأ بيروت، والذي أدى إلى دمار كبير للمدينة، وتسبب بقتل العشرات من الأشخاص وجرح الآلاف من الناس، لتعلن بيروت مدينة منكوبة، لهو حدث جلل وأليم لكل الإنسانية ولكل شعوب العالم، وإن تزامن هذا الانفجار مع تفشي وباء كوفيد ١٩ في لبنان جعل بلاء الانفجار والدمار أكبر وأعظم.

إننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا نقدم تعازينا للشعب اللبناني الصديق ولذوي وأسر الضحايا، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى، كما نعلن تضامننا مع الشعب اللبناني في هذا المصاب الكبير.

إننا واثقون من قدرته الكبيرة على تخطي هذا الحدث بعزم وقوة لأنه شعب حي، وقد تجاوز الكثير من المحن على مر السنين، ونتمنى للبنان الصديق أن يعود سليمًا معافى ليؤدي دوره المميز والتاريخي، كمهد للديمقراطية والثقافة في الشرق الأوسط".
(س ع)

ANHA


إقرأ أيضاً