​​​​​​​مجدداً.. تظاهرات منتظرة في الخرطوم وولايات سودانية اليوم

تنطلق في العاصمة الخرطوم وعدد من الولايات السودانية، اليوم الخميس، تظاهرات جديدة تحت شعار "مليونية فجر الخلاص" لتحقيق خمسة أهداف على رأسها تشكيل حكومة مدنية.

وأفادت شبكة العربية بأن التظاهرات تتزامن مع الذكرى الثالثة لمليونية 30 من حزيران/ يونيو 2019، والتي مثلت علامة فارقة في التوصل لاتفاق سياسي بين العسكريين والمدنيين عقب سقوط نظام عمر البشير.

وحددت تنسيقيات لجان المقاومة في العاصمة الخرطوم القصر الرئاسي كوجهة مشتركة للتظاهرات التي أطلقت عليها "مليونية فجر الخلاص" لتحقيق خمسة أهداف على رأسها تشكيل حكومة مدنية.

وحددت التنسيقيات 5 نقاط رئيسة للتجمع بمحليات الخرطوم المختلفة، حيث سيضطر متظاهرون وفق بيانات، إلى عبور جسور "المك نمر، شرق النيل، السلاح الطبي" وهي ضمن الجسور التي أعلنت السلطات إغلاقها.

اللجنة الأمنية لولاية الخرطوم، والتي أعلنت إغلاق جميع الجسور الرابطة بين مدن العاصمة عدا جسري "الحلفايا وسوبا"، دعت المتظاهرين إلى الالتزام بالسلمية وعدم السماح للمخربين بالدخول في أوساطهم وحذرتهم من الاقتراب من المواقع السيادية، في وقت أعلنت قوات الشرطة التزامها بحماية التظاهرات السلمية والمهنية وضبط النفس مع الاحتفاظ بحق الدفاع الشرعي، وناشدت قادة التظاهرات الالتزام بالتعبير السلمي الديمقراطي في الميادين العامة والساحات.

بدورها، دعت عدد من الأحزاب والقوى السياسية السودانية على رأسها الحزب الشيوعي وتلك المنضوية تحت تحالف المجلس المركزي للحرية والتغيير إلى الخروج في التظاهرات.

على الصعيد الخارجي دعت بعثة الاتحاد الأوروبي وسفارات الترويكا وعشر دول في الخرطوم، السلطات السودانية إلى ضمان حرية التعبير والالتزام بحماية المدنيين.

ومنذ إعلان قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، في الخامس والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر 2021 إجراءات أنهت الشراكة بين الشقين المدني والعسكري؛ تتواصل احتجاجات حاشدة في المدن السودانية.

(ل د)


إقرأ أيضاً