​​​​​​​محمد عباس: حذّرْنا المجلس الوطني الكردي من الارتباط بالدولة التركية

حذّر الأمين العام لحزب التجمع الكردستاني، محمد عباس، المجلس الوطني الكردي ((ENKS من إقامة علاقات، تضر بالشعب الكردي، مع الدولة التركية المحتلة، ودعا المجلس إلى تمتين العلاقات مع الإدارة الذاتية.

وانتقد عباس، أسس العلاقة بين ENKS والدولة التركية، وقال " المسؤول عن تطوير وتمكين العلاقات بين ENKS والاحتلال التركي هو الحزب الديمقراطي الكردستاني "PDK.

وأضاف عباس: "لم تحصل أبداً علاقات جيدة بين الكرد والاحتلال التركي، فتركيا تستمر بالإبادة ضد الكرد والأرمن والسريان، بالإضافة إلى قيامها بالتطهير العرقي بحق هذه المكونات".

تحذير من الارتباط بتركيا

وعن مساعيهم لإبعاد المجلس الوطني الكردي عن الدولة التركية المحتلة، لفت عباس إلى أنهم حاولوا: " كثيراً تحذير أحزاب المجلس الوطني الكردي للخروج من سياسة الارتباط بالدولة التركية لأن تاريخ الاحتلال التركي، منذ الحرب العالمية الأولى وحتى الآن، معروف بالغدر والخيانة تجاه الكرد وكردستان".

وأشار عباس إلى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني، يسعى إلى تسخير النضال الكردي لصالح الاحتلال التركي، وتابع قائلاً "قمنا بتحذير مسعود البارزاني والحزب الديمقراطي الكردستاني من أجل عدم تطوير تلك العلاقات مع الجانب التركي".

ويضيف عباس "مع الأسف لم يستجب الحزب الديمقراطي الكردستاني وENKS لتلك التحذيرات، فأحزاب المجلس الوطني الكردي لم تفعل أي شيء يصب في مصلحة الكرد"، لافتاً إلى أن "من قدّم الشهداء والتضحيات في سبيل أرضنا والحفاظ عليها كانت ولا تزال الإدارة الذاتية".

وعن الزيارة الأخيرة للمجلس الوطني الكردي إلى تركيا، قال عباس: "هدف ENKS من تلك الزيارة هو تلبية رغبات الحزب الديمقراطي الكردستاني، ليبيّن للعالم أن الكرد مع الاحتلال التركي وليسوا مع قضاياهم الوطنية".

ودعا عباس إلى أنه "على أحزاب المجلس الوطني الكردي الانخراط في الإدارة الذاتية التي قامت بتحصيل حقوقها على الرغم من عدم اعتراف الحكومة السورية بذلك".

وطالب الأمين العام لحزب التجمع الكردستاني، محمد عباس، في نهاية حديثه، المجلس الوطني الكردي بالعودة عن موقفه حول علاقته بالدولة التركية، والرجوع إلى الشعب والأحزاب الكردية لأن العدو يستهدف الكرد جميعاً".

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً