​​​​​​​محلّل ليبيّ: استقالة السّرّاج تنهي التّدخّلات التّركيّة الفجّة في ليبيا

رأى المحلّل السياسي الليبي فوزي الحداد أنّ استقالة رئيس حكومة الوفاق فايز السّرّاج ستفتح الطريق أمام تشكيل حكومة وحدة وطنيّة وتنهي مسلسل التدخّلات التركية الفجّة.

وأعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فايز السرّاج، عن استقالته من منصبه.

وقال السراج في خطاب تليفزيوني: "أعلن للجميع رغبتي الصادقة في تسليم مهامي للسلطة التنفيذية القادمة في موعد أقصاه نهاية شهر أكتوبر القادم".

وعلّق المحلل السياسي الليبي فوزي الحداد، على ذلك بقوله إنّ إعلان "السرّاج" عزمه على ترك السلطة وتسليمها للجسم الرئاسي الجديد في مدّة آخرها نهاية شهر أكتوبر القادم تتضح ملامح جدّية وحاسمة في مسار حل الأزمة الليبية.

وأكّد "الحداد" في تصريح خاصّ لوكالتنا "أنّ هذه الاستقالة المؤجّلة ستفتح الطريق أمام تشكيل حكومة وحدة وطنية وتوحّد كل مؤسّسات البلد في فترة انتقالية نأمل أن تنتهي في غضون عام بانتخابات برلمانية جديدة تنهي الصراع على السلطة.

وأشار المحلل السياسي الليبي، إلى أنّ استقالة السرّاج تنهي "مسلسل التدخّلات الفجّة خصوصاً من تركيا التي تحاول ابتزاز حكومة طرابلس بحجّة حمايتها، كما سيرفع الغطاء السياسي الذي كان يوفّره وجود السرّاج للتنظيم الانتهازي لجماعة الإخوان الارهابية."

وأوضح "الحداد" أنّ كل هذا منوط بالنجاح في مشاورات تشكيل مجلس رئاسي جديد في اجتماعات جنيف الفترة القريبة المقبلة.

(ي ح)

ANHA


إقرأ أيضاً