​​​​​​​مباحثات أفريقية حول التدخلات التركية السلبية  

بحث القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، الإثنين، مع رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، تدخلات تركيا السلبية في الشأن الداخلي الليبي، وذلك عبر اتصال هاتفي.

واستعرض حفتر وسيريل رامافوزا، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، خلال الاتصال،‏ إرسال تركيا لآلاف المرتزقة والإرهابيين من شمال سوريا إلى غرب ليبيا مما يهدد المنطقة ويغذي التطرف والإرهاب.

كما تناولت المباحثات دور الاتحاد الإفريقي في رعاية العملية السياسية والتأكيد على دعم الحوار الليبي بعيدًا عن الأطراف الداعمة للإرهاب لضمان إرساء قواعد السلام والأمن في ليبيا والقارة الإفريقية.

هذا وأجرى رئيس جنوب إفريقيا اتصالًا مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تناول استعراض آخر المستجدات الخاصة بالملف الليبي.

وتبادل الرئيسان الرؤية حول كيفية تفعيل مفاوضات التسوية السياسية في إطار مسار برلين ومبادرة إعلان القاهرة سعيًّا لتقويض مخاطر الإرهاب، والميليشيات المسلحة والتدخلات الخارجية التي باتت تهدد الأمن والاستقرار الإقليمي.

ورغم التزام الجيش الليبي بتعهداته الدولية وقرار وقف إطلاق النار المنبثق عن إعلان القاهرة، إلا أن المليشيات الموالية لتركيا والمرتزقة السوريين لا يزالون يحشدون قواتهم للهجوم على تمركزات الجيش الليبي شرقي مصراتة غربي سرت.

(ش ع)


إقرأ أيضاً