​​​​​​​مبادرة خيرية من تجار الحسكة لمساعدة المُهجّرين في مراكز الإيواء

​​​​​​​وزّع عدد من تجار سوق الهال في مدينة الحسكة 600 سلة غذائية على المهجرين القاطنين في مراكز الإيواء بالمدينة, في ظل حظر التجوال, ووجهوا رسالة إلى باقي التجار بالتعاون معهم لمساعدة الأهالي ذوي الدخل المحدود.

مع تفشي وباء كورونا في معظم دول العالم أصدرت، الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا عدة قرارات ومنها فرض حظر تجوال في جميع المناطق، مما أدى إلى إغلاق أغلب المحال وتوقف أعمالهم اليومية باستثناء الصيدليات والمحال التجارية التي تبيع الخضروات والحاجات الأساسية.

نتيجة فرض الحظر العديد من الاشخاص يلاقون صعوبة في تأمين القوت اليومي لعائلاتهم، وخاصة المُهجّرون الذين يقطنون في مراكز الإيواء.

وفي هذا السياق بادر العديد من تجار سوق الهال بمدينة الحسكة بالتنسيق مع مجلس مقاطعة الحسكة إلى تقديم 600 سلة غذائية وسيتم توزيعها  على 12 مركزاً في مدينة الحسكة.

أحد التجار الذين ساهموا في هذه المبادرة مهران نبو, يقول "بادرنا في هذه المساعدة لتقديم يد العون للأهالي بمدينة الحسكة في ظل فرض حظر التجوال".

وأضاف "بمساعدة بعض التجار المتواجدون في سوق الهال وبالتنسيق مع مجلس مقاطعة الحسكة, تمكنا من تقديم المساعدة في ظل عدم قدرة بعض الاشخاص الذهاب إلى أعمالهم وأشغالهم".

وفي ختام حديثه وجه مهران نبو رسالة إلى كافة التجار للتعاون معهم لاستمرارية هذه المبادرات ومساعدة الاشخاص ذوي الدخل المحدود.

(كروب/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً