​​​​​​​معزون: الشهداء صناع المجد والتاريخ

أوضح معزون أثناء تأدية واجب العزاء لذوي الشهيدين عكيد وحنش طامنة أن الشهداء هم صناع المجد والتاريخ، لأنهم ضحوا بأرواحهم في سبيل حماية وحرية شعبهم، وأكدوا على مواصلة درب الشهداء والحفاظ على ميراثهم.

توافد، اليوم، أهالي قامشلو وناحية تل حميس، إلى خيمة عزاء الشهيدين في قوات سوريا الديمقراطية حسن الخرابة الاسم الحركيّ عكيد ومحمد ابراهيم الاسم الحركي حنش طامنة، لتقديم واجب العزاء لذويهما في الخيمة المنصوبة في حي العنترية في قامشلو.

وعُلقت في الخيمة صور الشهيدين عكيد وحنش طامنة، وصور القائد عبد الله أوجلان، وأعلام قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة ومجلس عوائل الشهداء.

وتحدث في خيمة العزاء عضو مجلس عوائل الشهداء في قامشلو عبد العزيز عثمان الذي  أوضح بأن الشهداء هم صناع المجد والتاريخ، لأنهم ضحوا بأرواحهم في سبيل حماية وحرية شعبهم، وشدد على مواصلة درب الشهداء والحفاظ على ميراثهم.

واستشهد الشهيد عكيد في 5 آذار الجاري إثر انفجار لغم زرعه مرتزقة جيش الاحتلال التّركيّ في ريف الدرباسيّة، والشهيد حنش طامنة استشهد في دير الزور 6 بتاريخ  شباط 2018.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً